الأبيض الأولمبي ينعش آماله الآسيوية برباعية في تيمور الشرقية - الإمارات اليوم

أحرز أول ثلاث نقاط في المجموعة الثالثة

الأبيض الأولمبي ينعش آماله الآسيوية برباعية في تيمور الشرقية

صورة

فاز المنتخب الوطني الأولمبي على تيمور الشرقية، أمس، بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، في المباراة التي أقيمت على ملعب جالاك بمدينة بالمبانج في إندونيسيا، ضمن منافسات دور المجموعات لدورة الألعاب الآسيوية الـ18.

وعوض الأبيض بهذه النتيجة الكبيرة الخسارة المفاجئة في المباراة الأولى، قبل أيام، أمام سورية، بهدف لصفر، بانتظار مباراته المقبلة والفاصلة أمام الصين التي تصدرت بست نقاط بعد الفوز على سورية بثلاثية نظيفة. ويحتاج الأبيض الفوز على الصين لتعزيز حظوظه بالتأهل.

قدم الأولمبي في الشوط الأول أداء مميزاً أبدى خلاله سيطرة مبكرة على مجرياته، حيث تناقل اللاعبون الكرة بشكل تكتيكي مميز، هددوا فيه مرمى المنتخب المنافس، ونجح الأبيض بتسجيل ثلاثة أهداف في أول 20 دقيقة من المباراة، وهي النتيجة التي انتهى بها الشوط الأول، وهو الأمر الذي أعطى اللاعبين دافعاً معنوياً مميزاً لاستثمار السيطرة الإماراتية الهجومية، لتسجيل المزيد من الأهداف في الشوط الثاني، الذي تميز بكم كبير من الفرص الضائعة وهدف واحد فقط.

سجل الأبيض هدفه الأول عن طريق شاهين الدرمكي، في الدقيقة الثانية من المباراة، مستفيداً من ضربة حرة مباشرة، وفي الدقيقة العاشرة تقدم المنتخب الأولمبي بالهدف الثاني عن طريق كرة رأسية جميلة لسالم سلطان، بينما سجل زايد العامري الهدف الثالث في الدقيقة 19، بعد مجهود جماعي رائع للاعبين، توجه العامري بإكمال الكرة داخل الشباك، وردّ قائم تيمور الشرقية كرة سددها أحمد العطاس في الدقيقة 26.

وفرط الأولمبي بفرصة تسجيل هدفين متعاقبين، الأول عندما انفرد إسماعيل علي من الجانب الأيسر للملعب ودخل منطقة الجزاء، إلا أنه سدد الكرة إلى جسم الحارس (33) بعدها بدقيقتين أضاعها العطاس بسبب الإصرار على المراوغة قبل أن يتدخل المدافع ويبعدها من أمامه، كما أبعد حارس تيمور الشرقية كرة قوية سددها العطاس (47) وذهبت إلى ركنية، وتدخل الحارس التيموري، فيرنانديز، مرة أخرى وأبعد كرة هدف مؤكد بعد انفراد سهل للاعب أحمد العطاس بالمرمى (54).

ولعب منتخب تيمور الشرقية بأسلوب خشن في الكثير من دقائق المباراة، ما كلف منتخبنا تعرّض اللاعب، جاسم يعقوب، إلى إصابة قادت إلى تبديل اضطراري في الدقيقة 36 من المباراة، أسهم في تقليل المردود الفني العام للفريق.

ورغم التفوق الإماراتي في الأداء والنتيجة إلا أن مهاجمي منتخب تيمور الشرقية هددوا حارس مرمى الأولمبي الإماراتي، محمد الشامسي، بمحاولات عديدة كادت تهز الشباك عن طريق المهاجم كاما (38) أبعد الأولى المدافع حسين عبدالله إلى ركنية، بينما تصدى للمحاولة الثانية الحارس الشامسي للاعب نفسه (42)، وثالثة للمهاجم جونيور تصدى لها الشامسي ببراعة (62)، وأبعد هدفاً محققاً في الدقيقة 78 وسددها كامو من مسافة بعيدة.

ونجح الأولمبي بتسجيل الهدف الرابع في الشوط الثاني بالدقيقة 60 عن طريق زايد العامري مستفيداً من مناولة طولية رائعة للاعب حسين عبدالله، عالجها العامري بنفسه بعد أن راوغ الدفاع وحارس المرمى وأودعها الشباك.

وكاد العامري بعد ذلك بدقيقة واحدة يسجل هدفاً جديداً لولا أن الكرة طالت عليه، وأسهم الهدف في اندفاع أفضل لمهاجمي الأبيض الأولمبي، كما أضاع علي عيد كرة هدف مؤكد عندما لعب الكرة أعلى العارضة في الدقيقة 78 وهو بمواجهة المرمى من وضع سهل، مضيعاً فرصة هدف سهل. وتمكن تيمور الشرقية من تسجيل هدف الشرف في الدقيقة 87 عن طريق اللاعب كاما، مستفيداً من هفوة دفاعية للاعب المدافع إسماعيل عبد الله، وكاد زايد العامري أن يرد على ذلك بهدف، لولا أنه فضل أن يسدد بنفسه دون أن يناولها للاعب علي عيد، الذي كان في وضع أفضل.


الأولمبي ينتظر الصين في الجولة الأخيرة بدور المجموعات لحسم تأهله للدور الثاني.

4

أهداف سجلها الأولمبي في شباك تيمور الشرقية، بتوقيع شاهين الدرمكي وسالم سلطان وزايد العامري (هدفان).

طباعة