سكورزا: طموحنا الفوز وثقتي كبيرة باللاعبين

الأبيض الأولمبي يواجه تيمور الشرقية اليوم في لقاء «المصير الآسيوي»

صورة

يلتقي المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم اليوم في لقاء مصيري، تيمور الشرقية، ضمن منافسات الجولة الثانية في دور المجموعات لمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الآسيوية المقامة في إندونيسيا.

وتُقام المباراة التي لا بديل فيها للمنتخب عن الفوز على استاد جالاك هاروبات الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت الإمارات. يذكر أن المنتخب كان قد انهزم بهدف لصفر أمام المنتخب السوري في مباراته الأولى، في حين ضمن المجموعة نفسها فاز الصين على تيمور الشرقية بسداسية، ليعتلي «التنين الصيني» صدارة المجموعة بفارق الأهداف، بانتظار مباراته اليوم أمام سورية، في المقابل يتوجب على المنتخب الفوز فقط للإبقاء على آماله في التأهل إلى الدور المقبل، على أمل حسم مواجهة الصين الأخيرة.

وقال مدرب المنتخب الأولمبي سكورزا، خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد بعد نهاية المباراة، إن الأبيض قدم أداء جيداً وكان مسيطراً على اللعب أغلب أوقات المباراة وسنحت للمهاجمين العديد من الفرص التي لم تستغل، فيما المنتخب السوري من فرصتين استطاع تسجيل هدف المباراة الوحيد.

وأضاف سكورزا: «مواجهة اليوم تعتبر في غاية الأهمية بالنسبة للأبيض، حيث يجب علينا تحقيق الفوز من أجل المنافسة على إحدى البطاقات المؤهلة إلى الدور الثاني»، مؤكداً ثقته باللاعبين للظهور بمستوى أفضل من المباراة الماضية وتحقيق النتيجة الإيجابية.

وتحدث سكورزا عن مسألة ضغط المباريات وعدم وجود فترة كافية لالتقاط الأنفاس، حيث أوضح أن الجهاز الفني يعلم هذا الأمر جيداً وعليه تم تجهيز اللاعبين خلال التجمعات الماضية وتعويدهم هذا الأمر الذي ينطبق على كل المنتخبات المشاركة.

وخاض الأبيض مباراة سورية بتشكيلة ضمت محمد حسن الشامسي في حراسة المرمى، وأحمد راشد وسالم سلطان وعبدالله النوبي وخالد إبراهيم وماجد سرور وشاهين الدرمكي ومحمد العطاس وجاسم يعقوب ومحمد خلفان وعلي عيد.

وأجرى سكورزا ثلاثة تبديلات بالشوط الثاني، حيث أشرك إسماعيل خالد وزايد العامري وحسين عبدالله، بدلاً من عبدالله النوبي ومحمد العطاس وعلي عيد.

وعن مستوى منتخب تيمور الشرقية الذي خسر مباراته الأولى أمام الصين بستة أهداف نظيفة، ذكر سكورزا أن: لكل مباراة ظروفها وخسارة تيمور الشرقية بنتيجة كبيرة لا يعني أن الأمور ستكون سهلة اليوم، إذ يجب علينا التعامل مع المباراة بكل جدية ورغبة وحماس من أجل تحقيق الفوز وانتزاع النقاط الثلاث من أجل الإبقاء على حظوظنا قبل المباراة الأخيرة أمام الصين الإثنين المقبل.

واختتم الأولمبي تحضيراته للمباراة بحصة تدريبية على أحد الملاعب الفرعية بمدنية باندونغ، تحت قيادة المدرب سكورزا وجهازه المساعد بمشاركة اللاعبين كافة.

شهد التدريبات عبدالمحسن الدوسري الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، وهشام الزرعوني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس البعثة، ومحمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية، إلى جانب مترف الشامسي مشرف المنتخب وجمال بوهندي مدير المنتخب، وعدد من أعضاء الوفد الرسمي لبعثة الإمارات.

علي عيد: تعاهدنا على تقديم مستوى أفضل

ذكر مهاجم المنتخب الأولمبي علي عيد أنهم في المنتخب «تعاهدوا على تقديم مستوى أفضل من المستوى الذي ظهروا عليه أمام سورية». وشدّد في تصريحات صحافية على أن المنتخب مصمم على تعويض الخسارة والعودة من جديد إلى سكة الانتصارات.

وأشار علي عيد إلى أن مواجهة تيمور الشرقية هي «فرصة لإعادة الثقة لأنفسنا، خصوصاً أننا لم نحقق الفوز في آخر ثلاث مواجهات سواء ودية أو رسمية».

• الصين تتصدر المجموعة الثالثة بفارق الأهداف عن سورية.. ولا بديل عن الفوز للمنتخب للبقاء ضمن دائرة المنافسة.