«الملك» يخسر التجربة الودية أمام التعاون السعودي

العنبري: «أجانب الشارقة» الجدد بحاجة إلى الوقت للتأقلم مع الفريق

من لقاء الشارقة والتعاون السعودي. من المصدر

أكد مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشارقة عبدالعزيز العنبري، أن اللاعبين الأجانب الجدد في صفوف الفريق، يقدمون أداء جيداً، على الرغم من أنهم لايزالون في طور التأقلم مع المجموعة، ويحتاجون إلى مزيد من الوقت والمباريات للظهور بالشكل المطلوب.

ويواصل فريق الشارقة تدريباته في المعسكر الخارجي الحالي الذي يقيمه في هولندا، ضمن استعداداته للموسم الكروي الجديد، الذي يستهلّه بلقاء الظفرة في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي، مشدداً على أن الشارقة بغض النظر عن نتيجة مباراته الودية الأخيرة أمام فريق التعاون السعودي، إلا أنه استفاد من التجربة، لافتاً إلى أن الجهاز الفني يركز على منح الفرصة الكاملة لجميع اللاعبين الموجودين في صفوف الفريق، للمشاركة في المباريات الودية للوصول إلى التشكيلة المثالية التي سيبدأ بها منافسات الموسم الجديد.

وقال العنبري في تصريحات للموقع الرسمي للنادي، عقب التجربة الودية الثالثة التي خاضها الفريق أمام فريق التعاون السعودي، وخسرها بهدفين مقابل هدف، أول من أمس: «الفريق قدم مباراة جيدة أمام فريق جيد مثل التعاون السعودي، يمتلك لاعبين أصحاب إمكانات عالية».

وجاءت المباراة قوية من الطرفين في شوطيها، وشهدت إثارة كبيرة وحماسة من جانب لاعبي الفريقين، خصوصاً في الشوط الأول الذي فرض فيه الشارقة أفضلية نسبية، بفضل سيطرته على منطقة الوسط، وكان للهدف المبكر الذي سجله اللاعب ويلتون مردود إيجابي على لاعبي الشارقة، بينما تأثر الأداء في الشوط الثاني بكثرة التغييرات التي أجراها الجهاز الفني للفريقين، بقصد منح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين، والوقوف على مستوياتهم واختبار جاهزيتهم.

وخاض الشارقة المباراة بتشكيلة ضمت كلاً من الحارس عادل الحوسني، علي الظنحاني، شاهين عبدالرحمن، عبدالله عقيل، أحمد الزري، محين خليفة، شوكوروف، يوسف سعيد، ريان منديز، إيغور كورونادو، ويلتون سواريز.

ودفع العنبري في الشوط الثاني باللاعبين خليفة الحمادي وحمد إبراهيم ومحمد سعيد الشحي وراشد السويدي وعمر جمعة وسيف عبدالرزاق.

وأضاف العنبري «بغض النظر عن نتيجة مباراة التعاون السعودي إلا أن الشارقة لعب بأداء متوازن، وقام اللاعبون بتنفيذ ما طلبته منهم».