مدرّب منتخب المبارزة: من الصعب الفوز بميدالية في دورة الألعاب الآسيوية

المبارزة الإماراتية تشارك في دورة الألعاب الآسيوية. من المصدر

أكد مدرب منتخب المبارزة، المصري، شريف محمود، أن الوعد بتحقيق ميدالية في دورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا خلال هذا الشهر، يعد وعداً صعباً. وقال لـ«الإمارات اليوم»: «نعد فقط بالوصول إلى أدوار متقدمة في دورة الألعاب الآسيوية، التي تشهد مشاركة صفوة اللاعبين واللاعبات في المنافسات التي سنشارك فيها، وهؤلاء النجوم يملكون خبرات تفوق خبرات المبارزين الإماراتيين، ورغم ذلك سنذهب لتقديم صورة جيدة عن المبارزة المحلية، التي خطت خطوات كبيرة في السنوات الماضية». مضيفاً: «هناك أمور كثيرة تتحكم بمسألة العودة بميدالية، أبرزها حالة اللاعبين المشاركين، ومدى جاهزيتهم النفسية والمعنوية، إلى جانب التجهيز الفني، وأيضاً القرعة التي تُحدد بشكل كبير مسيرة المبارزين في البطولة، وكلها أشياء يجب وضعها في الاعتبار».

وتضم قائمة منتخب المبارزة المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية كلاً من: علي الحمادي، عبدالله الحمادي، لطيفة الحوسني، ريم الشماع. وأضاف: قدمنا قائمة تضم 12 لاعباً ولاعبة، للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، ولكن اللجنة الأولمبية استقرت على أربعة لاعبين فقط، على ضوء نتائجهم في آخر عامين في البطولات التي شاركوا فيها، وكنت بشكل شخصي آمل أن يكون الإعداد للدورة القارية أفضل مما كان عليه قبل البطولة، إذ تمنيت إقامة العديد من المعسكرات الخارجية، للاحتكاك مع لاعبين ولاعبات على مستوى عالٍ، وإزالة الرهبة عن العناصر المحلية المشاركة في البطولة.

ولفت: الاستعداد للدورة الآسيوية جاء عبر محطتين أساسيتين، الأولى عبر المشاركة في بطولة آسيا، التي جرت في تايلاند أواخر يونيو ومطلع يوليو الماضيين، ومن قبلها المشاركة في بطولة العالم بالصين، وبمشاركتين من هذا النوع من الصعب جداً أن نصل إلى النهائيات، إلا أن اللاعبين واللاعبات الذين شاركوا في البطولتين قدموا مستويات تعكس مدى تطورهم، ونأمل أن يستفيدوا من تلك الحالة خلال دورة الألعاب الآسيوية، ويحققوا النتائج المنشودة».

ومن المقرر أن تُسافر البعثة إلى جاكرتا يوم 17 الجاري.