قال إن قائمة المنتخب هي الأصغر سنّاً في دورة إندونيسيا

الشامسي: «غولف الإمارات» يشارك في «الآسياد» استعداداً لأولمبياد الشباب

لاعبة منتخب الغولف ريم الحلو. من المصدر

كشف الأمين العام لاتحاد الغولف مدير المنتخبات الوطنية، خالد مبارك الشامسي، عن أن اتحاد اللعبة، وبالتعاون مع اللجنة الوطنية الأولمبية، عمد إلى الدفع بعناصر شابة ممثلة في ريم الحلو ومحمد الهاجري، لتمثيل الغولف الإماراتي ضمن قائمة وفود الدولة المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الـ18، التي تستضيفها إندونيسيا خلال الفترة من 18 الشهر الجاري حتى الثاني من سبتمبر، بهدف إتاحة الفرصة للحلو والهاجري، لاكتساب خبرات الاحتكاك بنخبة لاعبي القارة، قبيل الاستحقاق الأهم، ومشاركتهما في دورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب في الأرجنتين، نوفمبر المقبل.

وقال الشامسي لـ«الإمارات اليوم»، إن: «اتحاد اللعبة بالتنسيق مع اللجنة الوطنية الأولمبية، وضع أهدافاً لمشاركة ريم الحلو (16 عاماً)، ومحمد الهاجري (18 عاماً)، في دورة الألعاب الآسيوية الـ18، وذلك ضمن الأهداف الاستراتيجية للاتحاد، التي وضعها منذ أكثر من عامين المتعلقة بصناعة بطل إماراتي مستقبلي على صعيد رياضة الغولف، خصوصاً أن الحلو والهاجري هما الأصغر سنّاً على صعيد منافسات الغولف في دورة إندونيسيا».

وأوضح: «تعد الغولف من ضمن 23 لعبة جماعية وفردية تشارك بها منتخبات الدولة في دورة الألعاب الآسيوية، والمشاركة في (الآسياد) فرصة للإعداد بقوة قبيل الظهور الرسمي الأول تاريخياً للغولف الإماراتي في دورات الألعاب الأولمبية للشباب، خلال الفترة من الأول حتى 12 نوفمبر المقبل في أولمبياد الأرجنتين».

وأضاف: «اعتماد اسمَي الهاجري والحلو جاء استناداً إلى التطور المستمر في أداء اللاعبَين، خصوصاً أن كلاهما تدرج في المشاركة معاً على صعيد البطولات القارية، عقب مشاركتهما العام الماضي في بطولة آسيا للناشئين والشباب، فضلاً عن مشاركة الهاجري في أكتوبر 2017، ضمن كأس نومورا، ثاني أكبر البطولات على مستوى العالم للاعبين الهواة».

وأكمل: «أكدت ريم الحلو موهبتها في رياضة الغولف في سنّ مبكرة، فهي بطلة الخليج في نسخة 2016 على صعيد الفردي، بجانب حصولها في العام ذاته على ذهبية الفرق مع منتخب السيدات، قبل أن تحرز العام الماضي برونزية الفردي، وتتوّج بجانب زميلاتها في المنتخب بذهبية الفرق أيضاً». وتابع: «حرص اتحاد اللعبة منذ نهاية موسم 2017-2018 على توفير كل الظروف للاعبي ولاعبات المنتخب لكل المراحل السنّية، وذلك من خلال إقامة تجمعات داخلية، استهلّت منذ بداية الصيف الحالي، منها توجه 27 لاعباً ولاعبة، ومن ضمنهم الحلو والهاجري، إلى معسكر خارجي الشهر الماضي، امتد لأسبوعين في مدينة فليسيني الألمانية، أبدى خلاله اللاعبون التزاماً كبيراً في التدريبات، تعكس مدى الجدية والمسؤولية التي يضعونها نصب أعينهم، في السعي نحو الاحتفاظ بالمكاسب التي تحققت للغولف الإماراتي على مدار السنوات الماضية، والسعي نحو تقديم مستويات طيبة خلال الاستحقاقات المقبلة في شتى البطولات، بدءاً من دورة الألعاب الآسيوية الحالية في إندونيسيا».

واختتم: «يضع اتحاد اللعبة نصب عينيه حجم التحديات الملقاة على عاتق ريم الحلو ومحمد الهاجري، حين يصطدمان بنخبة لاعبي الصف الأول آسيوياً، إلا أننا لا نحملهما أي ضغوط في استحقاق إندونيسيا، كوننا نبحث في مشاركتنا عن أهداف مختلفة تتماشى مع استراتيجية الاتحاد، المتعلقة بصناعة بطل مستقبلي قادر على تمثيل الدولة في كبرى المحافل الدولية، وأبرزها تحقيق بلوغ الحلم الأولمبي».


لاعبة المنتخب ريم الحلو، تبلغ من العمر 16 عاماً، مقابل 18 سنة للاعب محمد الهاجري.

18

الجاري، موعد انطلاق دورة إندونيسيا ضمن الألعاب الآسيوية.