يوسف أحمد: سأفتح صفحة جديدة مع الوصل - الإمارات اليوم

انضم إلى «الإمبراطور» لمدة 3 سنوات

يوسف أحمد: سأفتح صفحة جديدة مع الوصل

صورة

أعلنت شركة الوصل لكرة القدم عن تعاقدها مع اللاعب يوسف أحمد، كأول صفقات «الإمبراطور» استعداداً للموسم الجديد، في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقد اللاعب مع نادي العين، في تكرار لسيناريو تعاقد الوصل الموسم الماضي مع اللاعب سالم العزيزي، الذي يعد أبرز صفقات «الفهود» الموسم الماضي.

وذكرت شركة الوصل، على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنها أكملت إجراءات التعاقد رسمياً مع يوسف أحمد، بعقد يمتد إلى ثلاث سنوات، في المقابل أبدى يوسف سعادته بالانضمام إلى «الإمبراطور»، مؤكداً أنه سيفتح صفحة جديدة يتمنى التوفيق خلالها مع الأصفر.

وكشف لاعب العين السابق لـ«الإمارات اليوم» أنه كان الاتفاق في البداية على التعاقد لمدة سنتين، قبل أن تتم زيادة مدة العقد إلى ثلاث سنوات، بينما نشر يوسف أحمد على حسابه في موقع تبادل الصور ومقاطع الفيديو «إنستغرام» مقطع فيديو أثناء توقيعه عقد انضمامه إلى الوصل، وعلق على الفيديو قائلاً: «العين أكثر من مجرد نادٍ، شكراً إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، وإلى محمد بن ثعلوب، وحمد بن نخيرات العامري، وإلى هذا الكيان العظيم، وإدارة النادي والجمهور العيناوي على كل شيء في السنوات الماضية، اليوم سأفتح صفحة جديدة مع الوصل، وأتمنى أن يحالفني التوفيق».

ويعد يوسف أحمد (24 عاماً) من المواهب الشابة في نادي العين، إذ حصل على فرصة اللعب مع الفريق الأول منذ 2013، إذ شارك مع «الزعيم» في دوري أبطال آسيا، وأحرز هدفين في مرمى الريان القطري، بينما تألق في موسم 2016-2017 بإحرازه ثلاثة أهداف، إذ كانت المفارقة أنه أحرز هدفين في مرمى الوصل في المباراة الشهيرة «الريمونتادا»، التي حول فيها «الإمبراطور» تأخره بثلاثة أهداف إلى فوز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، كما أحرز هدفاً في مرمى الظفرة، أما الموسم الماضي فأحرز هدفين في كأس الخليج العربي في حتا والظفرة.

ورغم أهمية التعاقد مع يوسف أحمد، الذي يعد إضافة إلى خط هجوم الوصل، الذي يضم اللاعب الشاب علي صالح وحسن محمد، إلا أن شركة الكرة تعمل على عقد المزيد من الصفقات في الفترة المقبلة، وأبرزها سيكون لتدعيم خط الدفاع، الذي كان أضعف الحلقات في «الأصفر» الموسم الماضي، إضافة إلى ضرورة تدعيم خط الوسط، بعد رحيل عبدالله النقبي، بانضمامه إلى شباب الأهلي، وعدم تجديد إعارته أو شراء عقده من الظفرة.

في المقابل، تدرس الشركة عدداً من السير الذاتية للاعبين الأجانب لحسم ملف الأجنبي الرابع، إضافة إلى بعض الترشيحات من المدرب الأرجنتيني غوستافو كونتيروس، الذي كان قد رشح مدافعاً إكوادورياً، حيث سيحسم كونتيروس هوية الأجنبي الرابع، إضافة إلى مسألة استمرار البرازيلي رونالدو مينديز، أو التعاقد مع لاعب آخر بدلاً منه.

طباعة