مارادونا من مدرب للفجيرة إلى رئيس نادٍ في بيلاروسيا

أعلن دينامو بريست البيلاروسي أن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، دييغو مارادونا، وقع معه عقداً لثلاثة أعوام يتولى بموجبه رئاسة النادي، وذلك بعد نحو أسبوعين من افتراق السبل بينه وبين نادي الفجيرة، حول الاستمرار في مهامه التدريبية معه. وتولى مارادونا (57 عاماً) تدريب الفجيرة في مايو 2017، إلا أنه فشل هذا الموسم في قيادته مباشرة إلى دوري الدرجة الأولى، وأوصله إلى الملحق مع نادي حتا (تمكن الفجيرة من التأهل في نهاية المطاف).

وأعلن الفجيرة، بداية في 27 أبريل الماضي، إقالة مارادونا بعد الفشل في التأهل مباشرة، قبل أن يعلن بعد ثلاثة أيام إعادته إلى منصبه، وفي الثالث من مايو الجاري، حسم الفجيرة المسألة بتأكيده وقف المفاوضات، واتهامه محامي مارادونا بعرقلة المباحثات بين الجانبين، لاسيما من خلال طلبه منح موكله أربعة أضعاف ما كان يتقاضاه بموجب عقده السابق.

وأعلن نادي دينامو بريست البيلاروسي، عبر «تويتر»، أول من أمس: «نعم، دييغو معنا»، مؤكداً تقارير وشائعات سرت منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وأوضح أن مارادونا سيشرف على «تطوير استراتيجية» الفريق، عندما يلتحق به بعد نهاية كأس العالم في روسيا (14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين).