قال إن عودة الثقة للفريق سر الانتصار على ذوب آهن

ريجيكامب: الوحدة استعاد توازنه قبل «فوات الأوان»

باتنا اختير أفضل لاعب في لقاء الوحدة وذوب آهن. تصوير: إريك أرازاس

قال مدرب فريق الوحدة، الروماني لورينت ريجيكامب، إن لاعبي الفريق قدموا مباراة جيدة أمام ذوب آهن الإيراني، أول من أمس، في الجولة الرابعة من المجموعة الثانية في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، وإن «الفريق حقق فوزه الأول آسيوياً، بعد أن استعاد الثقة»، مشيراً إلى أنه «لا يشعر بأي ضغط في الوقت الراهن، بعد فترة من النتائج المتقلبة للفريق محلياً وقارياً».

العنابي حقق أول فوز آسيوي هذا الموسم، بعد 3 هزائم متتالية.

وكسر الوحدة سلسلة ثلاث هزائم متتالية قارياً، ليحقق الفوز 3-صفر على ضيفه الإيراني، ويجدد آماله بالتأهل، رغم صعوبة المهمة.

وأكد ريجيكامب، في المؤتمر الصحافي: «حظوظ الوحدة في بلوغ دور الـ16 موجودة، لكن علينا التفكير في كل مباراة على حدة، وسعيد بأن الفريق عاد لأدائه وطريقة لعبه وأسلوبه المعتاد، والأهم هو الفوز، ورأينا أن الفريق يمر بمرحلة صعود وهبوط، لكنه استعاد توازنه سريعاً قبل فوات الأوان».

وعن سر التحول في أداء الفريق، قال: «ردة فعل اللاعبين كانت قوية في مباراة دبا، بعد خسارة ثلاث مباريات قبلها، وهذه المباراة جاءت في الوقت الصحيح ولعبنا كرة قدم جيدة، وأمام ذوب آهن اكتسب اللاعبون الثقة، لذلك قدمنا أداء أفضل، وأنا متأكد أن اللاعبين سيفهمون أن الفوز يأتي عندما تلعب بطريقة صحيحة، وفي مباراة العين وأول ثلاث مباريات في آسيا فكرنا فقط في النتيجة، ونسينا كيف نلعب الكرة».

في المقابل، اشتكى مدرب ذوب آهن، أمير غالي، من التحكيم، وقال إنه مستاء كون فريقه يعاني بسبب قرارات تحكيمية ضده في المباريات الآسيوية، محملاً أيضاً لاعبيه مسؤولية أخطاء تسببت في الهزيمة، وقال في المؤتمر الصحافي: «سنحاول التأهل كثاني المجموعة، وسنعمل للفوز في المباراة المقبلة أمام الدحيل، وبالتأكيد هناك صعوبات والفرصة متاحة لثلاث فرق للصراع على البطاقة الثانية، بعد أن حسم الدحيل الأولى».

باتنا: الوحدة أظهر شخصيته الحقيقية

أكد مهاجم الوحدة، المغربي مراد باتنا، الذي اختاره الاتحاد الآسيوي أفضل لاعب في المباراة،

أن «العنابي أظهر شخصيته الحقيقية في هذه المباراة»، وعن سبب تذبذب نتائج الفريق، قال لـ«الإمارات اليوم»: «نشارك في خمس بطولات، ونقاتل على جبهات كثيرة، وهذا أمر صعب جداً، يحتاج الكثير من الجهد والتركيز، والمباراة الوحيدة التي لم نظهر فيها بشكل جيد هي مباراة العين، لكننا استعدنا الكثير من الثقة، بعد الفوز الكبير على ذوب آهن».

الكمالي: نتمسك بالأمل محلياً وآسيوياً

قال حمدان الكمالي، العائد للعب مع الوحدة بعد غياب امتد تسعة أشهر بسبب الإصابة، إن سعادته كبيرة كون عودته تزامنت مع فوز آسيوي كبير للفريق، وأكد لـ«الإمارات اليوم»: «نتمسك بالأمل محليا في دوري الخليج العربي وآسيوياً»، وقال إن الفريق سيسعى للفوز بمبارياته الأربع المتبقية، وانتظار تعثر العين للتتويج بدرع الدوري، بينما سيحاول الفوز في آخر جولتين بأبطال آسيا، على أمل أن تخدمه النتائج الأخرى، لاقتناص التأهل لدور الـ16.