الإمارات اليوم

أكّد أن مهرجان ولي عهد دبي للقدرة فرحة للجميع

محمد بن راشد: الذي يلتزم بالقانـون يتساوى مع أخيه المنافس

:
  • أحمد طارق ــ دبي
  • المري والكمدة والحربي فازوا بالمراكز الثلاثة الأولى في سباق الإسطبلات الخاصة. تصوير: أسامة أبوغانم

شهد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، كأس ولي عهد دبي للقدرة، المخصص للإسطبلات الخاصة لمسافة 100 كيلومتر، في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، ضمن مهرجان ولي عهد دبي للقدرة، بمشاركة 364 فارساً وفارسة من مختلف الأندية والإسطبلات داخل الدولة وخارجها.

وأكّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن «مهرجان ولي عهد للقدرة هو مهرجان تم تنظيمه ليشارك فيه الجميع»، وقال: «المهرجان للكل، هو عبارة عن فرحة، ومنافسة للجميع، ولكن الذي يعجبني أن اللجنة المنظمة التزمت بالقانون، ويتم تطبيقه على الجميع، وأنه هناك مساواة، والذي يلتزم بالقانون يتساوى مع أخيه المنافس له».

وقال سموّه في تصريحات لقناتي «دبي ريسينغ» و«ياس»: «إن «هذا المهرجان هو تجمّع على الخيل والفرحة، الهدف منه أن يتنافسوا، وثاني شيء أن يكونوا تحت القانون، وصراحة، أهنئ جميع من شارك، لأن هذا المهرجان يفرحنا جميعاً، وأنا سعيد باللجنة المنظمة، لأنها طبقت القانون الذي يحكم الجميع، وأنا متأكد أنه تم تطبيقه بحذافيره».

وأضاف: «هذه السباقات تشجيع منا إلى الملّاك، وكذلك إلى الخيل، وهناك إسطبلات تحقق الفوز، وأحياناً إسطبلات أخرى».

وأكّد أن «حظوظ المنافسة على سباق الإسطبلات الخاصة، كانت متساوية بين أربعة أو خمسة إسطبلات».

وأشار سموّه إلى أن «الهدف من تنظيم المهرجان، هو أن يزداد الاهتمام بالخيل»، وقال: «نرغب في أن يتواصل الاهتمام بالخيل بصورة أكبر، ويشتروا الخيل، ونحن دوماً ما سندعم المواطنين».

وفاز بالسباق الفارس عبدالله غانم المري، بعدما احتل المركز الأول على صهوة الجواد «إي أو رقاصة» المملوك إلى إسطبلات زعبيل، مسجلاً زمناً قدره 3:20:04 ساعات، وجاء في المركز الثاني الفارس راشد سعيد الكمدة، على صهوة الجواد «إس في تانو» المملوك إلى إسطبلات الكمدة للقدرة، مسجلاً زمناً قدره 3:21:05 ساعات، وحل في المرتبة الثالثة الفارس سعيد أحمد الحربي، على صهوة الجواد «أراكوس» المملوك إلى إسطبلات زعبيل، مسجلاً زمناً قدره 3:22:24 ساعات.

وتصدّر الفارس سيف أحمد المزروعي، المرحلة الأولى لمسافة 40 كيلومتراً على صهوة الجواد «إسرار» المملوك إلى إسطبلات إس إس، مسجلاً زمناً قدره 1:26:05 ساعة، وجاء في المركز الثاني الفارس غيث عبدالواحد صقر، على صهوة الجواد «الأدهم» المملوك إلى إسطبلات إس إس، مسجلاً زمناً قدره 1:26:06 ساعة، وتبعه في المركز الثالث الفارس سعيد حمود الخياري، على صهوة الجواد «عنيدة» المملوك إلى إسطبلات إس إس، مسجلاً زمناً قدره 1:26:21 ساعة.

وحافظ الفارس سيف أحمد المزروعي، على موقعه في المركز الأول في المرحلة الثانية لمسافة 40 كيلومتراً، مسجلاً زمناً قدره 2:43:23 ساعة، بينما حدثت تغييرات كبيرة في أسماء الفرسان المنافسين على الصدارة، إذ تقدم الفارس عبدالله غانم المري، من المركز العاشر إلى الوصافة على صهوة الجواد «إي أو رقاصة» المملوك إلى إسطبلات زعبيل، مسجلاً زمناً قدره 2:43:53 ساعة، كما صعد الفارس راشد سعيد الكمدة، من المركز الـ11 إلى الثالث على صهوة الجواد «إس في تانو» المملوك إلى إسطبلات الكمدة للقدرة، مسجلاً زمناً قدره 2:44:48 ساعة.