الإمارات اليوم

أنعش أمله في التأهل بعد الفوز على ذوب آهن الإيراني

الوحدة ينهض في «الآسيوية».. بثلاثية

:
  • إبراهيم الديـب ــ أبوظبـي

أنعش الوحدة أمله في التأهل إلى دور الـ16 من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد أن ردّ الدين لذوب آهن الإيراني وتغلب عليه بثلاثة أهداف دون رد، أمس، على استاد مدينة زايد الرياضية في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية لدور المجموعات.

التبديلات

الوحدة: أحمد العكبري

وإسماعيل مطر وحمدان

الكمالي، بدلاً من ناصر

عبدالهادي ومحمد عبدالباسط

وسالم سلطان.

رجل المباراة

لاعب الوحدة مراد باتنا.

دون المستوى

لاعب ذوب آهن مرتضى تبريزي.

البطاقات

الوحدة: سالم سلطان

ومحمد عبدالباسط.

ذوب آهن: جاسم حداد.

الجمهور

1893

انتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف الأرجنتيني سباستيان تيغالي في الدقيقة 45، وفي الشوط الثاني أضاف المغربي مراد باتنا الهدف الثاني في الدقيقة 57، ثم سجل محمد العكبري الهدف الثالث في الدقيقة 65.

وبهذه النتيجة والفوز الأول للوحدة في مشوار البطولة حصل الفريق على أول ثلاث نقاط له في المجموعة لكنه ظل في الترتيب الرابع، وتجمد رصيد ذوب آهن عند ست نقاط في المركز الثاني خلف الدحيل القطري المتصدر برصيد 12 نقطة والذي فاز، أمس، على لوكوموتيف الأوزبكي 2-1، وضمن تأهله المبكر إلى دور الـ16 بغض النظر عن نتائج الجولتين الخامسة والسادسة للمجموعة.

ضغط الوحدة من بداية المباراة برغبة تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب ويعطي الفريق الأفضلية، وضاعت فرصة التقدم من مراد باتنا الذي راوغ مدافع ذوب آهن وسدد كرة بالقدم اليمنى من بجوار القائم الأمين للحارس محمد مظهري في الدقيقة الثالثة.

وعلى الجانب الآخر، لم يظهر لاعبو الفريق الإيراني في مناطق العنابي بفضل انضباط لاعبي خط الدفاع، وجاء أول تهديد لمرمى راشد علي في الدقيقة الـ12 من مرتضى تبريزي ومرت بسلام.

وبمرور الوقت انحصر اللعب في وسط الملعب وقلت الفرص من جانب الفريقين، وأنقذ سالم سلطان الوحدة من هدف، عندما أبعد تسديدة مرتضى تبريزي إلى ركنية في الدقيقة الـ19، ولم يتمكن تيغالي من استغلال العرضية المتقنة التي لعبها شانغ ريم داخل الـ«ست ياردات» ومرت من أمامه، وأبعدها المدافع الى ركنية مضيعاً أخطر فرصة للوحدة في الدقيقة 28.

وضغط العنابي في آخر دقائق الشوط الأول وحصل على فرصتين وتألق دفاع الضيوف في إفسادهما، وأسفرت محاولات الوحدة عن الهدف الأول عن طريق تيغالي من الكرة التي مررها له باتنا من الخطأ الذي ارتكب معه، وسددها الأول قوية مرت بين أقدام مدافعي الفريق الضيف في الدقيقة الـ45.

ومع بداية الشوط الثاني بدا الوحدة أكثر نشاطاً وسرعة، واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة التي قادها المتألق مراد باتنا من الجهة اليمنى، ومن خلفه جوجاك الذي مرر له أكثر من كرة طويلة خلف المدافعين استغلها باتنا جيداً الذي ارهق دفاع ذوب آهن بسرعته ومهارته العالية في المراوغة، وسبب لهم إزعاجاً كبيراً بتحركاته في الجبهة اليمنى وعجز دفاع الضيوف عن إيقافه تماماً، وأسفر هجوم الوحدة السريع عن الهدف الثاني الذي أحرزه مراد باتنا بمهارة عالية، بعد أن تسلم الكرة على حدود منظقة الجزاء وراوغ المدافع الإيراني، وأطلق صاروخاً في المقص الأيمن للحارس مظهري في الدقيقة 57.

واستمر تهديد الوحدة لمرمى ذوب آهن وأطلق جوجاك صاروخاً من ضربة حرة أنقذها الحارس لضربة ركنية في الدقيقة 59، وواصل باتنا تألقه وانطلاقته في اتجاه المرمى الإيراني وراوغ الدفاع وأهدى محمد العكبري تمريرة عرضية رائعة وسددها الأخير أرضية زاحفة على يسار الحارس مظهري داخل الشباك، مسجلاً الهدف الثالث وسط فرحة طاغية من اللاعبين والجماهير القليلة في المدرجات.

وحاول الفريق الإيراني الهجوم لإنقاذ ماء وجهه، لكن هجماته افتقدت للدقة في التمرير، علاوة على استبسال دفاع الوحدة في قطع كل الكرات المؤدية لمرمى راشد علي.

وبعد اطمئنان المدير الفني للوحدة ريجيكامب للفوز نسبياً دفع بإسماعيل مطر، وتبعه بالمدافع حمدان الكمالي في الدقيقة 78، وهذه هى المشاركة الأولى لحمدان الكمالي بعد غياب استمر تسعة أشهر بسبب الإصابة بقطع في الرباط الصليبي، خلال البطولة العربية بالقاهرة في يوليو الماضي.


سيناريو المباراة

3فرصة ضائعة من مراد باتنا.

12فرصة لمرتضى تبريزي.

28فرصة محققة لتيغالي أنقذها الدفاع.

45هدف الوحدة الأول عن طريق تيغالي.

56فرصة ذهبية لتيغالي سدد بالرأس خارج المرمى.

57هدف الوحدة الثاني عن طريق مراد باتنا.

59تسديدة صاروخية لجوجاك من ضربة حرة أنقذها الحارس.

65هدف الوحدة الثالث عن طريق محمد العكبري.

90تسديدة صاروخية من جوجاك أنقذها الحارس.