أكّد أن الجزيرة افتقد 15 لاعباً في الفترة الماضية

تين كات: سنستعين بالناشئين لمواجهة تراكتور المقبلة

علي مبخوت سيغيب عن مباراة الجزيرة وتراكتور المقبلة. تصوير: إريك أرازاس

يفتقد الجزيرة الثلاثي: علي مبخوت، ومحمد العطاس، ومحمد جمال، في مباراة العودة أمام تراكتور سازي الإيراني، في المباراة التي ستجمعهما يوم 13 مارس الجاري في الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بسبب تراكم البطاقات الملوّنة.

وكان اللاعبون الثلاثة، قد حصلوا على بطاقات صفراء خلال مباراة تراكتور الإيراني، التي جرت أول من أمس، في أبوظبي، ضمن مباريات الجولة الثالثة، وانتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف.

وقال المدرب الهولندي، تين كات، في مؤتمر صحافي بعد المباراة: «سنفتقد للاعبين مهمين لينضموا إلى قائمة الغيابات الطويلة التي نعانيها في تلك الفترة، إنه لشيء مؤسف ما حدث لهؤلاء اللاعبين، الأمر الذي سيدفعنا للبحث عن لاعبين في المراحل السنية لتعويض الغيابات التي نعانيها في تلك الفترة».

وأضاف: «كما تعلمون افتقدنا 15 لاعباً في الفترة السابقة، لظروف الإصابات والخدمة الوطنية، الأمر الذي دفعني للاستعانة بلاعبين من المراحل السنية دون 17 و18 عاماً، وقد صعّدنا الأبرز منهم للفريق الأول، واليوم سأجد نفسي مضطراً إلى البحث عن لاعبين في فريق 15 سنة بالنادي، لنعوض بهم الغيابات في المباراة المقبلة أمام تراكتور سازي».

وأبدى تين كات أسفه الشديد للانتقادات التي يتعرّض لها فريقه في الفترة السابقة من قبل المحللين، مشدداً على أن «تلك التحليلات لا تستند إلى المنطق».

وتابع: «هناك بعض المحللين ينتقدون دائماً التغيرات التي نقوم بها على مستوى التشكيلة التي نخوض بها المباريات، مع الأسف هم لا يعلمون ظروفنا ويتحدثون دون دراية بالأمور التي نعيشها، ولو التفت لكل ما يقولونه فسيهبط فريقي إلى دوري الهواة، كان ينبغي أن يستقوا معلوماتهم مني أو من إدارة النادي، بدلاً من الحديث عني أو عن الفريق بصورة سلبية».

وأوضح: «لا أعلم ماذا سيقولون في المباراة المقبلة، حينما لا يرون علي مبخوت والعطاس ومحمد جمال، هل سيكررون حديثهم عني بكلام سلبي؟ أتمنى من الجميع أن يتفهم أنني على مدار موسمين عملت فيهم بنادي الجزيرة قدمت كل ما في وسعي لكي نرتقي بالفريق ونحقق الطموحات التي تُرضي جماهيره».

وعن نتيجة التعادل أمام تراكتور سازي الإيراني، ومدى تأثير التعادل في حظوظ الجزيرة في التأهل للدور الثاني، قال تين كات: «للأسف لست سعيداً بالنتيجة، ولا الأداء الذي قدمه بعض اللاعبين، كنت انتظر مردوداً أفضل منهم، لكن المشكلة الأساسية الموجودة في الفريق هي النقص العددي، الذي يؤثر بصورة سلبية، أود التأكيد على شيء واحد، بأن المعجزات لا تحدث في كل الأوقات أو المناسبات، وطبيعي أن نتعرّض لتلك النتيجة في ظل هذه الظروف».

وأضاف: «مازلنا في صُلب المنافسة، ولم نفقد حظوظنا في التأهل، وعلينا أن نعترف بأن مهمة الجزيرة في المباريات المقبلة ستكون صعبة، خصوصاً أنه سيلعب مباراتين خارج أرضه، لكن ما يجعلنا متفائلين نسبياً عودة بعض اللاعبين من الإصابة».

طباعة