<![CDATA[]]>

قال إن قرارات حكم مباراة الهلال كانت «مستفزة»

حماد: العين باسمه الكبير لا يبحث عن مبرر «ضغط المباريات»

صورة

أكد عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم مشرف الفريق، محمد عبيد حماد، أن فريق العين يمتلك استراتيجية للتعامل مع كل مسابقة على حدة، من دون التذمر من ضغط المباريات، وأوضح: «المؤكد أن العين باسمه الكبير وتاريخه الكروي العريض، لا يفكر إطلاقاً في البحث عن أي مبررات تؤثر سلباً في أهدافه في جميع التحديات، خصوصاً أن الفريق يتسلح بعوامل عدة لمواجهة كل ظرف، بداية بالخبرة الكبيرة في التعامل مع ضغط المباريات، والآلية التي يعتمدها الجهاز الفني والطاقم الطبي في إحداث التوازن المطلوب خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى العقلية الاحترافية للاعبي العين في المحافظة على جهودهم»، وتابع: «كل تلك المعطيات تصب في مصلحة الفريق، ويتوجب علينا استثمارها بالصورة المطلوبة لتحقيق الطموحات المرجوة في الموسم الحالي».

محمد عبدالرحمن: النقطة إيجابية

قال لاعب العين، محمد عبدالرحمن، في تصريحات صحافية إن «النقطة إيجابية، خصوصاً وهي على ملعب الهلال»، وتابع: «لاشك أننا كنا نبحث عن الفوز، لكن الخروج بالتعادل ليس سيئاً». وكان «عجب» قد اختير أفضل لاعب في المباراة، بعد أن قدم مستوى جيداً طوال شوطَي اللقاء.

دياز: الغيابات أثرت في الهلال

برر مدرب فريق الهلال السعودي، الأرجنتيني رامون دياز، المستوى الذي ظهر به فريقه، وتعثره بالتعادل أمام العين، بالظروف التي يعيشها الفريق، وقال في المؤتمر الصحافي: «لم نظهر بالمستوى المطلوب، لأن هناك ظروفاً أثرت في الهلال، منها الغيابات، وضغط المباريات، لكننا عموماً قدمنا مستوى جيداً، وشخصياً سعيد بمردود اللاعبين أمام منافس قوي».

مباريات العين المقبلة

العين - الريان القطري (20 فبراير)

العين - الاستقلال الإيراني (6 مارس)

الاستقلال - العين (12 مارس)

العين - الهلال السعودي ( 2 أبريل)

الريان - العين (16 أبريل)

وكان العين قد عاد، أول من أمس، بتعادل ثمين من أرض الهلال السعودي في انطلاق دور المجموعات بأبطال آسيا، كما يخوض الفريق، غداً، لقاء بالغ الصعوبة أمام الوحدة في ربع نهائي كأس الخليج العربي، ولايزال العين يتصدر دوري الخليج العربي، وتأهل أيضاً في بطولة كأس رئيس الدولة.

وعن لقاء الهلال، قال حماد إن قرارات الحكم العماني، أحمد الكاف، في المباراة كانت مستفزة لفريق العين، وأوضح: «الحكم لم يوفق في إدارة المباراة بالمستوى المطلوب، ولم يتعامل مع لاعبي العين بطريقة جيدة، كما تسرع في إشهار البطاقات على عكس تعامله مع الفريق المنافس».

وأوضح حماد في تصريحات صحافية على الموقع الرسمي لنادي العين: «الحكم وجّه إنذاراً لمحمد عبدالرحمن من أول احتكاك له بلاعب الهلال، ولم يحتسب حالة تسلل واضحة ضد الفريق المنافس كان من الممكن أن تثمر عن هدف، وفي اعتقادي أن مثل تلك الأمور تستفز أي مدرب حريص على مصلحة فريقه، خصوصاً في ظل إفراطه في توزيع البطاقات، الأمر الذي ربما يؤدي إلى افتقاد الفريق جهود عدد من اللاعبين في مراحل حاسمة من المسابقة، إثر حصولهم على إنذارات غير مستحقة».

وأشهر الحكم العماني خمس بطاقات صفراء للاعبي العين، كما طرد المدرب الكرواتي، زوران ماميتش، بسبب احتجاجه على القرارات التحكيمية، بينما أشهر بطاقتين صفراوين لفريق الهلال.

وقال حماد إن العين دخل مباراة الهلال بنية الفوز، لكنه شدد على أن النقطة خارج الأرض ليست سيئة قياساً بمستوى الفريق، والفرص التي أهدرها في الشوط الأول.

وقال من جانبه، مساعد مدرب العين، الكرواتي كريزنار، إن زوران ليس بالمدرب العصبي، لكنها طريقته في التفاعل مع المباريات.

وتابع: «لم تكن المهمة سهلة للفريقين، لكن بمقارنة الشوطين نجد العين أفضل في الشوط الأول، وكان قريبا من الفوز، أما في الشوط الثاني فمالت الكفة للهلال».