<![CDATA[]]>
<

أبرزها «خطأ المخرج» الذي تسبب في غضب جماهير البورسعيدي

4 مشاهد لافتة من ليلة تتويج الأهلي بـ «السوبر المصري»

صورة

أضاف فريق الأهلي لقب كأس السوبر المصري، التي أقيمت على استاد هزاع بن زايد أول من أمس بمدينة العين، إلى خزائنه، لكن هذه المباراة لم تمر دون مجموعة من الأحداث البارزة التي شهدها اللقاء تلخصها «الإمارات اليوم» في أربعة مشاهد لافتة في ليلة إطاحة الأهلي نظيره المصري البورسعيدي، بهدف من خطأ فادح لحارس المصري أحمد مسعود في الشوط الإضافي الأول.

البدري: توقعت الوصول إلى الشوطين الإضافيين

قال مدرب فريق الأهلي، حسام البدري، إن «فريقه استحق التتويج»، وأكد في تصريحات صحافية: «لم نتعجل الفوز في المباراة، ونجحنا في الوصول لمرمى المصري في أكثر من مرة، لكن لم نستغل الفرص التي حصلنا عليها، وسبب تأخر التغييرات هو أنني قدرت أن تمتد المباراة لوقت إضافي، وهذا ما حدث بالفعل».

وأضاف «كنا نضع جميع السيناريوهات المتوقعة للمباراة نصب أعيننا، وتوقعت الوصول للشوطين الإضافيين، واستطعنا أن نقوم بالضغط على فريق المصري معظم أوقات المباراة، فلم تتح لهم فرص تهديد مرمانا بشكل محقق، فريقي كان الطرف الأفضل وأضاع العديد من الفرص المحققة بسبب غياب التوفيق لدى اللاعبين عنها».

حسام حسن يستشهد بخسارة الزمالك

أثار مدرب المصري البورسعيدي، حسام حسن، جدلاً امتد لجمهور الزمالك، حيث غمز بخسارة الأخير مباراته بالثلاثة أمام الأهلي قبل أيام، وقال حسام في تصريحات صحافية: «كان من المستحيل أن ينتصر الأهلي لولا خطأ حارس مرمانا، لكن رغم الفوارق الكبيرة بيننا وبين الزمالك، فإن الأخير خسر أمام الأهلي 3-صفر، منذ الدقائق الأولى، بالنسبة لفريقنا كان من الممكن أن نخطف هدف الانتصار أو نصل إلى ركلات الترجيح على أقل تقدير، الأخطاء في كرة القدم واردة في النهاية».

خطأ المخرج

تسبب خطأ في الإخراج التلفزيوني للمباراة في غضب كبير من جمهور المصري البورسعيدي، حيث اعتقد خطأ أن لاعب الأهلي، عمرو السولية، ظل في الملعب على الرغم من حصوله على بطاقتين صفراوين من قِبل الحكم عمار الجنيبي.

وجاء الخطأ بسبب قيام مخرج المباراة بتدوين بطاقة صفراء أخرجها الحكم في الدقيقة 106 لعمرو السولية، في حين أن الحكم الجنيبي أشهرها بالأصل للاعب الأهلي حسام عاشور، وفقاً لما أظهرته الإعادة التلفزيونية، التي اطلعت عليها «الإمارات اليوم».

أما البطاقة الصفراء الوحيدة، التي تلقاها السولية، فكانت في الدقيقة 120، الأمر الذي يؤكد صحة قرارات الحكم الجنيبي، وقيادته الممتازة للمباراة.

وكانت أعداد كبيرة من جماهير البورسعيدي، قد طالبت على مواقع التواصل الاجتماعي بالاحتجاج على عدم خروج السولية من المباراة، بعد أن اعتقدت خطأ أن اللاعب حصل على بطاقتين صفراوين، وهو ما لم يتم.

حظ الأهلي

أكد حارس المصري البورسعيدي، أحمد مسعود، الحديث الدائر من الفرق المنافسة للأهلي في مصر، بأنه «فريق محظوظ»، حيث امتدت المباراة لشوطين إضافيين، والهدف الوحيد جاء بهدية من حارس المصري، لمهاجم الأهلي المغربي أزارو، الذي خطف الكرة من الحارس، بعد أن حاول الأخير مراوغته في منطقة الجزاء، فسددها مباشرة في المرمى، ليتسبب هذا الخطأ في إهداء الأهلي اللقب.

ودافع مدرب المصري، حسام حسن، عن حارسه والخطأ الكبير الذي ارتكبه، وقال: «الأهلي كان محظوظاً، لأنه فاز بخطأ فردي».

هدف تاريخي لأزارو

بات لاعب فريق الأهلي المصري، المغربي وليد أزارو، أول لاعب غير مصري يسجل هدفاً في كأس السوبر المصري، منذ انطلاقتها في موسم 2001-2002، إذ كانت جميع الأهداف بأقدام مصرية، كما أن أزارو دخل قلوب الأهلاوية كون الهدف الذي سجله في الدقيقة العاشرة من الشوط الإضافي الأول، كان هدف اللقاء الوحيد، والذي منح فريقه لقب السوبر للمرة العاشرة في تاريخه.

إقالة مدير المصري

كشفت وسائل إعلام مصرية أمس، عن قيام مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي، بإقالة مدير النشاط الرياضي للنادي، عمرو الدسوقي، من منصبه بسبب خلافات بينه وبين مدرب الفريق، حسام حسن.

وذكرت صحيفة «المصري اليوم» أن الإقالة جاءت على خلفية تصريحات للدسوقي بعد خسارة الكأس، حيث حمّل حسام حسن، خلال تحليله للمباراة على إحدى القنوات المصرية، مسؤولية ضياع لقب كأس السوبر، في الوقت الذي طالب فيه حسام حسن الإدارة بالاختيار بينه وبين الدسوقي، لينتهي الأمر بإقالة مدير النادي.

وكان حسام حسن قد أثار الجدل، أيضاً، بتصريحاته التي تحدث فيها عن خسارة الزمالك من الأهلي، كون فريقه لم ينهزم بالثلاثة، كما دخل في مناوشات مع جمهور الأهلي في المباراة.