ألعاب القوى لن تذهب إلى «ألعاب جاكرتا» للسياحة

الكمالي: كفى لمن لايزال يحمل أدوات الهدم والروح الانهزامية

صورة

أكد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي رئيس اتحاد ألعاب القوى المستشار أحمد الكمالي، أن ألعاب القوى الإماراتية لن تذهب الى دورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا العام المقبل للسياحة، ولكن من أجل اعتلاء منصات التتويج وحصد الميداليات.

وقال في تصريحات صحافية: «هذا واجب كل رياضي إماراتي، نطالب الجميع بأن يقفوا جنباً الى جنب معنا، ويكون كل منهم ايجابياً وبناءً، نحن نرحب بكل من لديه الحس الوطني لدعم تضافر جهودنا جميعاً».

رعاية «سباقات عام زايد» في مؤتمر صحافي اليوم

يعقد اتحاد ألعاب القوى في الـ11 من صباح اليوم مؤتمراً صحافياً، بمسرح الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية بدبي، للإعلان عن رعاية سباقات عام زايد 2018، التي سينظمها الاتحاد للموسم المقبل من قبل إحدى الشركات العاملة في الدولة.

وأشار: «بتعاوننا معاً سنحقق المزيد من الإنجازات، دعونا نثق بقدرات ابنائنا ونشحذ قواهم ونرفع من روحهم القتالية ونضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، كفى لمن لايزال يحمل أدوات الهدم والروح الانهزامية».

وكان اتحاد ألعاب القوى أعلن قائمة اللاعبين المرشحين للمشاركة في التجارب، التي ستقام خلال بطولة اتحاد الشرطة الرياضي خلال يومي 23 و24 من الشهر الجاري باستاد نادي ضباط شرطة دبي.

وضمت القائمة 48 لاعباً ولاعبة في قائمة تعد الأضخم في تاريخ ألعاب القوى منذ تأسيس الاتحاد عام 1976. وتضم القائمة اللاعبين واللاعبات: معيوف حسن وسعود الزعابي وشعيب شيروك وخليفة النعيمي وخالد خليل وعبدالله ربيع ومحمد عيسى وعمر السالفة، والشعالي حسن وصالح محمد عبدالله وعلي موسى والنوبي سعيد وسعود عبدالكريم وعلي شيروك ونصيب سالمين وزايد الشامسي وسيف الراشدي وبدر حارب ومبارك النعيمي ومحمد عباس درويش، وعلي الوحشي وأحمد الدرمكي وإبراهيم المنصوري وسالم عبدالله ومبارك مراشدة وأحمد حسن ومحمد عمر خطيب وعلي فيصل وعلياء محمد سعيد وإلهام بيتي وفاطمة الحوسني ووداد ابراهيم وموسى خلفان وعلي جواد، وبلال السالفة وميرة غلوم وعلياء المعمري، وعلياء الحمادي ومهرة جاسم ومهرة عبدالرحيم ولطيفة الكعبي وبثينة السويدي وجواهر المرزوقي، وحنان ابراهيم الزيودي وسارة فريدوني، ورقية المرزوقي وميثاء مبارك.

وقال الكمالي إن اتحاد ألعاب القوى منح كل اللاعبين الفرصة لإثبات الوجود في بطولة الدولة للشرطة، التي تعد المحك الحقيقي لكل من يرغب في نيل شرف تمثيل الدولة وتحقيق المستوى المطلوب، وفق المعايير التي حددتها اللجنة الفنية بالاتحاد للمشاركة في البطولات الدولية.

طباعة