بمشاركة 18 لاعباً ولاعبة

منتخبات الغولف تختتم معسكر ألمانيا

أختتمت منتخبات الغولف، أمس، معسكرها الخارجي الذي أقيم منذ 29 يونيو الجاري، في مدينة فليسيني الألمانية، وشهدت مشاركة 18 لاعباً ولاعبة من مختلف المراحل السنية، استعداداً للاستحقاقات الخارجية المقبلة، التي تستهل أولها أكتوبر المقبل، في البطولة العربية الـ 37 للرجال.

وضم المعسكر، كل من اللاعبين، راشد العمادي، وراشد القبيسي، ومحمد عبد الله على صعيد منتخب الرجال، والدكتورة رباب الحاج، وحمده السويدي، وعلياء العمادي وريما الحلو على صعيد السيدات والناشئات، ومحمد الحلو، وعبيد الحلو، وسعيد زرعوني، ومحمد سكيك، وسلطان الجسمي، وراشد الجسمي، وسلطان عبد الله، وريان المازمي، وسالم المازمي، وسطلان العويس، وعبدالله كلبات، وراشد الحتفي على صعيد منتخبات الشباب والناشئين.

وخضع المنتخبات على مدار معسكره الألماني، إلى حصص تدريبات مكثفة صباحية ومسائية، بجانب خوض العديد من المباريات الودية، سواء مع أندية ألمانية، أو منتخبات عربية وخليجية كانت تعسكر في المنطقة ذاتها.

من جهته أكد رئيس بعثة المنتخبات الوطنية في معسكر ألمانيا، خالد مبارك الشامسي في تصريحات صحافية أن: «التدريبات المكثفة والالتزام الذي أظهره اللاعبين على مدار أيام المعسكر، تعكس مدى الجدية والمسؤولية التي يضعها اللاعبون امام نصب اعينهم في السعي نحو الاحتفاظ بالمكاسب التي تحققت للغولف الإماراتي على مدار السنوات الماضية، والسعي نحو تقديم مستويات طيبة خلال الاستحقاقات المقبلة في شتى البطولات سواء العربية منها أو الإقليمية».

طباعة