أكد أن حتا كان الأقرب إلى النقاط الثلاث

شيروك: التعادل مع الشارقة لا يرضي طموح «الإعصار»

لاعب حتا محمود البلوشي (يسار) يحاول المرور من نواف مبارك. الإمارات اليوم

أكد لاعب حتا عيسى شيروك، أن نتيجة التعادل السلبي أمام الشارقة، أول من أمس، في اللقاء الذي جمعهما لحساب الجولة الـ15 من دوري الخليج العربي، لا تعكس مجريات المباراة، خصوصاً أن «الإعصار» كان الأخطر في الشوط الثاني، وافتقد لاعبوه اللمسة الأخيرة الناجحة التي كانت ستضمن الفوز والنقاط الثلاث، وأشار إلى أن التعادل أمام الشارقة لم يرضِ طموحات فريقه الذي كان يتطلع إلى الفوز والظفر بالنقاط الثلاث.

عبدالله أحمد: الشارقة لعب بهدف الفوز

أكد لاعب الشارقة عبدالله أحمد، أن نتيجة التعادل أمام حتا في الجولة 15 من دوري الخليج العربي غير مرضية للملك، وقال في تصريحات صحافية، إن: «الشارقة دخل مباراة حتا تحت شعار الفوز وحصد النقاط الثلاث، إلا أن اعتماد حتا على الأسلوب الدفاعي، خصوصاً في الشوط الأول، جعل المباراة تنحصر بصورة عامة في وسط الملعب».
وأضاف: «لم يتغير الأسلوب كثيراً في الشوط الثاني، ما أجبر لاعبينا بصورة عامة على اعتماد أسلوب التسديد من بعيد، والعودة من استاد حتا بنتيجة التعادل، تجعل الفريق مطالباً ببذل مجهود مضاعف في الجولات المقبلة، للعودة مجدداً إلى الفوز وحصد المزيد من النقاط».

وأوضح شيروك لـ«الإمارات اليوم»، أن «خروج المحترف البرازيلي صاموئيل روزا في الشوط الأول للإصابة، أثر بصورة عامة في أداء الفريق، إلا أن التغييرات التي أجراها المدرب جوكيكا في الشوط الثاني، منحت الإعصار عمقاً هجومياً، كاد يثمر تسجيل هدفين في مناسبتين».

وأضاف: «نتيجة التعادل السلبي غير مرضية لطموحاتنا، خصوصاً أننا خضنا المباراة تحت شعار حصد النقاط الثلاث، إلا أننا بصورة عامة افتقدنا اللمسة الأخيرة الناجحة التي كان يمكن لها تغيير النتيجة، ومنحنا الفوز والتقدم خطوة إضافية على سلم الترتيب».

وتابع: «بكل تأكيد التبديل الاضطراري لروزا، كان له ثمن مضاعف، في عدم الاستفادة بصورة كبيرة من خدمات البرازيلي الآخر رافائيل دا سيلفا، الذي اضطر المدرب إلى تغيير مركزه، واللعب في مركز اللاعب المساند لخط الهجوم».

وعن الأسلوب الذي اعتمده حتا في الربع ساعة الأولى، والاعتماد على الدفاع، قال عيسى: «الشارقة فريق قوي، ويملك مهاجمين خطرين، ومن هنا جاء حرص المدرب خلال الدقائق الأولى من المباراة على إغلاق الخطوط الدفاعية، حتى لا نتلقى هدفاً مبكراً»، مشيراً إلى أن فريق حتا نشط تدريجياً بدءاً من منتصف الشوط الأول، ونجح في تشكيل خطورة على مرمى الشارقة في أكثر من مناسبة. واعتبر شيروك أن نتيجة التعادل لا تخدم فريق حتا، وأضاف: «البقاء في المركز الـ10، ومشاركة الشارقة في النقطة 16، يضع الفريق أمام تحديات كبيرة خلال المباريات المقبلة، وبتنا مطالبين باستعادة نغمة الفوز، وحصد المزيد من النقاط».

واختتم: «أداء حتا في تطور دائم، ونتطلع قدماً إلى استثمار هذا التطور بالصورة المثلى في المباريات المقبلة».

طباعة