«غودولفين» تستعرض تاريخها أمام جمهور «ند الشبا»

صورة

قدمت خيول غودولفين «الإسطبل الأزرق» في جناحها الخاص بمنطقة المشروعات، بند الشبا، أول من أمس، حلقة تعريفية للجمهور الموجود في الخيمة الكبيرة عن الاسطبل وخيول الإمارات بشكل عام، كما تم تعريف الجمهور بسباقات الخيول، من خلال تجربة لأجهزة مثبتة على شكل خيول.

حضر العرض أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا، سعيد حارب، والمدير التنفيذي لفالكون ومدير سباقات غودولفين، جون فيرغسون، وسفير غودولفين، محمد سعيد حارب، والأمين العام المساعد لمجلس دبي الرياضي، ناصر آل رحمة، ورئيس لجنة الأندية بمجلس دبي الرياضي، علي عمر.

وتواجدت خيول غودولفين للمرة الأولى في دورة ند الشبا، ضمن الشركات والهيئات المُشاركة في جناح منطقة المشروعات، وقام سعيد حارب بالتعرف بأهمية رياضة الخيول، ليس فقط من خلال مشاركتها في السباقات المحلية، بل أيضاً المشاركات الخارجية في كل السباقات العالمية، معرباً عن سعادته باختياره سفيراً لغودولفين للترويج لهذه الرياضة وقال: «غودولفين اسم كبير في عالم الخيول، ووجودنا اليوم في جناح غودولفين جزء من مهمتي كسفير، أنا سعيد بوجودي كسفير ومستمر معهم، من أجل إيصال رسالة داخل الدولة وخارجها، لأن نشاط غودولفين، يُمثل دولة الإمارات وصورة رائعة لمدينة دبي، والأهم هو الترويج لها في كل السباقات العالمية».

وأكد جون فيرغسون أن «نشاط غودلفين يغطي أربع قارات، انطلاقاً من مقره في دبي إلى أوروبا، وأستراليا وأميركا، وكل عضو في الفريق يعمل ويخطط ويعتني ويدرب، ويبذل كل ما في وسعه لاكتشاف وتدريب الجواد الأمثل».

ولفت: «مجموعات من خيول غودلفين تمضي فصل الشتاء في دبي استعداداً لكرنفال كأس دبي العالمي، بينما تخوض خيول غودلفين السباقات في أربع قارات حول العالم، وقد كسبت 232 سباقاً من فئة الدرجة الأولى في 12 دولة عبر العالم، ويتجه فريق غودلفين الى أوروبا وأميركا، اذ تشارك تلك الخيول في السباقات الصيفية، ويكون مقرها في اسطبلاتها في نيوماركت».

وأوضح: «خيول غودلفين تشهد دائماً عملية تجديد دمائها، من خلال استقبال أعداد جديدة من أفضل أنواع الخيول الحولية، من عمر سنة، ويجري اختيارها بعناية فائقة تمهيداً لضمها لفريق غودلفين، وتشمل تلك الخيول الأمهار التي تم شراؤها من المزادات العالمية، وأخرى مختارة بعناية من المزارع الخاصة لآل مكتوم».

 

طباعة