فهد علي: التحدي كبير.. ونتمنى أن يُظهر كل لاعب مستواه الحقيقي

المنتخب يدخل أجواء «جوجيتسو أبوظبي في لوس أنجلوس»

من تدريبات الجوجيتسو في لوس أنجلوس. من المصدر

زار قنصل الإمارات في لوس أنجلوس، عبدالله علي السبوسي، أمس، بعثة منتخب الجوجيتسو، الذي يستعد حالياً في إحدى الصالات بمنطقة بافرلي هيلز لخوض منافسات جولة «أبوظبي جراند سلام لوس أنجلوس» التي ستنطلق منافساتها، بعد غد، من الصالة الرئيسة في جامعة ايسوذا باسيفيك.

120 لاعباً في الحزام الأسود

بلغ عدد اللاعبين المسجلين في الحزام الأسود، الذين سيشاركون في جولة أبوظبي جراند سلام لوس أنجلوس، 120 لاعباً، وهو رقم ضخم فاق كل التوقعات، ومؤشر قوي إلى أن تكون المنافسة حادة بين أبطال الإمارات والبرازيل وأميركا واليابان، التي تعد قلاع اللعبة في العالم، حيث إن المصنفين الأوائل في هذا الحزام، الذي يعد قمة أحزمة اللعبة، سيوجدون بقوة للمنافسة على المراكز الأولى.

وصول لاعبي الجزيرة

انضم أمس ستة لاعبين يمثلون نادي الجزيرة، إلى البعثة المشاركة في جولة أبوظبي جراند سلام لوس أنجلوس، وهؤلاء اللاعبون هم سلطان آل علي، ومصبح الخاطري، وجاسم السعدي، ومسلم الراشدي، وحمد الحمادي، ومعهم المدرب أديلسون دي ليما، والإداري وليد الجابري، أما بعثة المنتخب الوطني فهي تضم 11 لاعباً هم فيصل الكتبي، ويحيى منصور الحمادي، ومحمد القبيسي، وسعود الحمادي، وأحمد إبراهيم مراد، وناصر البريكي، وزياد المنصوري، وسعيد علي الشامسي، وسيف القبيسي، وحمد البلوشي، وإبراهيم النقبي.

وقال السبوسي «مدينة لوس أنجلوس بها ثمانية ملايين نسمة، ولعبة الجوجيتسو تحظى بأهمية خاصة فيها، خصوصاً أنها تملك أهم وأكبر أكاديميات اللعبة في الولايات المتحدة الأميركية، وتستعد منذ فترة لهذا الحدث الذي نتوقع أن يحظى بحضور جماهيري كبير، وأنتم جميعاً سفراء للإمارات هنا، نثق بأنكم ستكونون على قدر المسؤولية، ونتوقع منكم أن تقدموا أفضل مستوى، وتتصدروا المشهد في المنافسات».

من ناحيته، قال المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، فهد علي الشامسي، إن الفائدة كبيرة من إقامة الجولة الثانية في لوس أنجلوس على مستوى اللعب مع أبطال العالم في مختلف الأحزمة، والاحتكاك بأقوى المدارس لاكتساب الخبرات، فضلاً عن المنافسة على حصد الميداليات، في ظل نظام التصنيف العالمي السنوي الجديد الذي استحدثه اتحاد الإمارات للجوجيتسو.

وقال الشامسي موجهاً كلامه للاعبين «نتمنى أن نرى المستوى الحقيقي لكل لاعب من أفراد البعثة في جولة لوس أنجلوس، وأن يعود كل لاعب وقد أضاف لرصيده من النقاط ما يعزز مكانته ويحافظ على وجوده في تشكيلة المنتخب الوطني الأولى التي تستعد لتمثيل البلاد في المحافل الكبرى، مثل بطولة العالم في تايلاند نوفمبر المقبل، وبطولة الألعاب الشاطئية في فيتنام عام 2016، وبطولة العالم للألعاب داخل الصالات في تركمانستان عام 2017، وأسياد جاكرتا عام 2018، التي اعتمدت لعبة الجوجيتسو في أجندتها، مروراً ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وبالتأكيد لن تكون المنافسة سهلة في الحفاظ على مكانة أي لاعب بالمنتخب، خصوصاً بعد أن تم تشكيل منتخب (ب) ووضع برنامج مكثف لتطوير مستوى لاعبيه».

وأضاف «نحن أمام تحديات كبرى في السنوات المقبلة، ومحطة لوس أنجلوس واحدة من المحطات المهمة في جولات جراند سلام، وكلنا هنا من أجلكم، وسنبذل كل ما نملك لتوفير البيئة المثالية لكم، وحضور القنصل عبدالله علي السبوسي له دلالة مهمة يجب أن نستوعبها جميعاً في تمثيل الدولة بتلك المناسبة، ووجود ما يزيد على 420 لاعباً في مختلف الأوزان بجولة لوس أنجلوس فرصة مثالية لاكتساب الخبرات، والدخول في نزالات قوية مع الأبطال، وبالتأكيد فإن (أبوظبي جراند سلام) تتطور من جولة لأخرى، والمستقبل يحمل لها الكثير لأنها ولدت كبيرة، وستحافظ على رصيدها وتضيف إليه، وأكبر دليل على ذلك أن العدد يكاد يتضاعف في الجولة الثانية عما كان عليه في الجولة التي أقيمت بطوكيو، كما أن أسماء الأبطال المشاركين من المصنفين الأوائل تتضاعف هذه المرة».

طباعة