طاف داخل العاصمة مسافة 30 كيلومتراً

ماراثون الوفاء للقائد يختتم مسيرته في أبوظبي

المشاركون في الماراثون يحتفلون بحمل رسالة الوفاء للقائد. من المصدر

أكمل ماراثون رسالة الوفاء للقائد مسيرته حتى النهاية ببلوغ العاصمة أبوظبى، بعد أن طاف أرجاء الدولة، ليصل إلى محطته الختامية بنادي ضباط القوات المسلحة، إذ طاف داخل العاصمة مسافة 30 كليومتراً.

وكان الماراثون التشريفي الأول من نوعه في العالم قد أقيم بنسخته الرابعة، ليسجل رقماً جديداً من حيث مسافته وتوقيته، ليدخل مجدداً موسوعة الأرقام القياسية العالمية (غينيس)، وأقيم بتوقيع ودعم من أولياء العهود في الدولة، تجسيداً لأهمية الرسالة وأهدافها، للتعبير على الولاء والوفاء لرئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وعقب وصول العدائين إلى محطة الختام، قدّم رئيس اللجنة المنظمة للماراثون، صالح محمد حسن، الشكر إلى سمو الشيوخ أولياء العهود، لتوجيهاتهم الكريمة أثناء استقبال الرسالة، والتوقيع عليها، والدعم اللامحدود الذي لقيته النسخة الحالية للماراثون، التي شارك فيها نحو 200 عداء وعداءة من مختلف دول العالم، من خلال مسيرة الجري التي طافت إمارات الدولة مسافة 1010 كيلومترات، مؤكداً نجاح النسخة بالشكل الذي تم الإعداد له.

وكانت رسالة الوفاء للقائد قد حظيت بحفاوة بالغة أثناء مرورها بمنطقة برج خليفة في دبى، مساء أول من أمس، وهي في طريقها إلى العاصمة أبوظبي خلال المرحلة الختامية. وحظيت الرسالة بحفاوة جماهيرية مميزة، إذ اصطف العشرات من أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها، تعبيراً عن حبهم للقائد. وكان العداؤون المشاركون في حمل الرسالة قد أبدوا تنافساً مشروعاً ليحظى كل منهم بشرف حمل الرسالة في منطقة برج خليفة، والذي حسمته اللجنة المنظمة بأن يقوم الجميع بحمل الرسالة والجري بها، كما أسهم عدد كبير من الموجودين في مكان الحدث بحمل الرسالة.

وأسهمت القيادة العامة لشرطة دبي بشكل فاعل في ماراثون رسالة الوفاء للقائد، ومنذ اليوم الأول لانطلاقة الاستعدادات لتدشين النسخة الرابعة والحالية لماراثون الوفاء للقائد، من خلال استضافة نادي ضباط شرطة دبي للمؤتمرات الصحافية التي تزامنت مع الحدث، وأتمت ذلك بمشاركة فاعلة لدى وصول رسالة الوفاء للقائد دانة الدنيا، قادمة من إمارة الشارقة، إذ شارك عدد كبير من منتسبي القيادة العامة لشرطة دبي في حمل الرسالة.

ورافقت سيارات الشرطة والإسعاف العدائين، لتأمين سلامتهم، وعبّر مدير الشؤون الإدارية بشرطة دبي، العقيد حميد الأنصاري، عن سعادته لمشاركته في حمل الرسالة.

وقال في تصريحات صحافية «نحن سعداء بالدور الوطني الذي قام به منتسبو شرطة دبي في ماراثون رسالة الوفاء للقائد، مشاركةً بحمل الرسالة، وتأميناً لانتقال العدائين من مكان إلى آخر، ونحن سعداء بأن يظهر دورنا فاعلاً وبارزاً». وقدمت اللجنة المنظمة شكرها للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، للدور الكبير الذي قامت به في تأمين طريق السير وكل الأمور اللوجستية، وشارك في ماراثون رسالة الوفاء للقائد عدد كبير من النسوة والمسنين، فضلاً عن الأطفال، في حمل الرسالة.

طباعة