كأس شادويل وجائزة الإمارات للخيول العربية الأصيلة في ضيافة أستراليا

المهرة كوليندا بارك بطلة كأس شادويل في العام الماضي. من المصدر

يستضيف مضمار غولد كوست العريق في مقاطعة كوينزلاند الأسترالية السياحية عصر اليوم، الجولة الختامية من سباقات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، في حدث فريد يثير اهتماماً متزايداً في أروقة سباقات الخيل الأسترالية والعالمية. وهذه النسخة من سباقات الجائزة الثانية على التوالي التي تقام في هذا المضمار والثالثة بالساحة الأسترالية بعد أن استضاف مضمار كولفيلد أول سباق للخيول العربية في تاريخ استراليا عام 2012.

ويتألف السباق من شوطين للخيول العربية الأصيلة هما كأس فحول شادويل العربية الأصيلة على مسافة 9 فيرلونغ (1800 متر) وتبلع قيمة جوائزه المالية 30.000 دولار استرالي، وسباق جائزة دولة الإمارات على مسافة 7 فيرلونغ (1400 متر) ويحمل جائزة مالية قدرها 20.000 دولار استرالي. ويقام السباقان ضمن حفل كبير للخيول المهجنة الأصيلة يضم ثمانية أشواط تشارك فيها العديد من خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم. ويشهد الحفل فعاليات مهرجان العائلة الذي ينظمه المضمار في كل عام ويمثل قمة الروزنامة الاجتماعية في غولد كوست. ويفتتح الحفل بشوط مثير على جائزة الإمارات للخيول عمر ثلاث سنوات فما فوق على مسافة 7 فيرلونغ. وبسبب هذا الشرط المرن، اجتذب السباق عدداً كبيراً من الخيول بلغ 11 جواداً وفرساً تتنافس على 20.000 دولار أسترالي.

طباعة