أفضل لاعب شاب في آسيا «حبيس» مقاعد البدلاء

خليل يفشل في إزاحة غرافيتي من منطقة الهجوم

صورة

يملك النادي الأهلي مجموعة من الأسماء اللامعة في خط هجومه، سواء على مستوى اللاعبين الأجانب أو المواطنين، اذ يضم الثنائي البرازيلي الخطير أدينالدو غرافيتي وسياو، إضافة الى الثنائي الدولي في المنتخب الوطني إسماعيل الحمادي وأحمد خليل. والأسماء الثلاثة الأولى حجزت موقعها الدائم في التشكيلة الأساسية للمدرب الروماني أولاريو كوزمين، بينما لايزال أحمد خليل، أفضل لاعب شاب في القارة الآسيوية 2008، حبيس مقاعد البدلاء نتيجة عدم قدرته على منافسة غرافيتي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

وبالأرقام تفوق غرافيتي على أحمد خليل، إذ شارك غرافيتي مع الفرسان في 81 مباراة، منذ تعاقده مع الأهلي في موسم 2011 ــ 2012، حصل خلالها على 13 بطاقة صفراء، والبطاقة الحمراء مرة واحدة، في المقابل شارك أحمد خليل في 52 مباراة خلال الفترة الزمنية ذاتها. ويجد خليل صعوبة في إقناع الأجهزة الفنية التي تعاقبت على الأهلي في آخر ثلاثة مواسم بالوجود في التشكيلة الأساسية، وبالتحديد الإسباني كيكي فلوريس، وأخيراً الروماني كوزمين، إذ دائماً يحجز اللاعبون المحترفون موقعهم داخل المستطيل الأخضر، وتتم الاستعانة بالمهاجم الشاب في أوقات الطوارئ فقط.

طباعة