الرميثي: تشفير دوري الخليج العربي كاملاً احتمال وارد اعتباراً من الموسم المقبل

كشف نائب رئيس اتحاد كرة القدم، رئيس لجنة دوري المحترفين لكرة القدم، محمد ثاني الرميثي، أن تشفير دوري الخليج العربي، كاملاً اعتباراً من الموسم الكروي المقبل ،احتمال وارد وتجرى دراسته حالياً من قبل اللجنة، لافتاً إلى أن هناك أيضاً اتجاه لرفع عدد المباريات المشفرة إلى من مباراتين في كل جولات من جولات الدوري إلى أربع ، مشدداً على أن هذا الأمر يتوقف على مدى تقييم التجربة بصورة متكاملة من الجوانب للوقوف على الايجابيات والسلبيات المتعلقة بها من الجوانب كافة، معتبراً أن التشفير يمثل عاملاً مساعداً على جذب الجماهير للمدرجات خلال المباريات المختلفة في الدوري المحلي، مؤكداً أنه ورغم أن الحضور الجماهيري في مدرجات الدوري يعد حالياً أفضل عن ما كان عليه الحال في الموسم المنصرم الا أنهم يتطلعون للأفضل دائماً خصوصاً على صعيد زيادة عدد المشجعين في المدرجات.

وقال الرميثي في تصريحات صحافية عقب الاجتماع المشترك للجنة أخيراً مع رؤساء شركات كرة القدم في الأندية المحترفة في مقر اتحاد كرة القدم في دبي، "رغم أن التجربة في طور الدراسة ولم يتخذ فيها قرارات حاسمة بعد، إلا أن تشفير دوري الخليج العربي كاملاً احتمال قائم لكن ذلك يتوقف على مدى تقييم التجربة عقب انتهاء مباريات الموسم الكروي الحالي".
 
وبخصوص المؤشرات الخاصة بتطبيق تجربة التشفير منذ مباريات الجولة الثالثة للدوري، أوضح "بالنسبة لنا في لجنة دوري المحترفين فان المؤشرات حتى الآن تعد ايجابية خصوصاً على صعيد الاقبال الجماهيري في المدرجات، لذلك فإنه من الممكن رفع عدد المباريات المشفرة من مباراتين إلى أربع او أن يتم تشفير الدوري كاملاً".

يذكر أن لجنة دوري المحترفين بدأت تطبيق تجربة تشفير مباريات في دوري الخليج العربي اعتباراً من الجولة الثالثة بالتنسيق التام مع قناتي أبوظبي ودبي الرياضيتين، وذلك بهدف العمل على زيادة الاقبال الجماهيري في المدرجات من خلال تشفير بعض المباريات المهمة في الدوري بما يتماشى مع المعايير والمتطلبات التي حددها الاتحاد الاسيوي لكرة القدم للدوريات المحترفة في آسيا.

طباعة