شراء منصور بن زايد «ميلبورن هارث» يرفع سقف طموحات الكرة الأسترالية

صورة

اهتمت وسائل الإعلام الأسترالية، اليومين الماضيين، بالمفاجأة التي وصفتها بالسارة، عقب الكشف عن استحواذ نادي مانشستر سيتي، المملوك لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على 80% من ملكية نادي ميلبورن هارث الأسترالي، الذي يلعب في دوري «هيونداي» للدرجة الأولى في أستراليا.

«مفاجأة سعيدة جدا، لأنه كانت تنقصنا الموارد المالية، واليوم بإمكاننا القول إننا سنكبر مع الملاك الجدد». مدرب «ميلبورن هارث» جون فانشيب

الصفقة من كل جوانبها جيدة لميلبورن هارث، ولكل الكرة في أستراليا. صحيفة «ذي أستراليان»

واعتبر مختلف الصحف أن الصفقة ستشكل نقلة نوعية وكبرى لكرة القدم المحلية في أستراليا، الساعية لأخذ مكان لها بين نظيراتها في آسيا، وقالت صحيفة «ذي أستراليان»، في عددها أمس: «الصفقة من كل جوانبها جيدة لميلبورن هارث، ولكل الكرة في أستراليا المتعطشة للصعود إلى مكان أكبر مما هي عليه اليوم، ودخول نادٍ عالمي بكل خبرته وقدراته المالية في ملكية نادي ميلبورن هارث، من شأنه تحقيق التطور المنشود للكرة المحلية».

وعلقت صحيفة «سيدني مورنين هيرالد» على الصفقة بعنوان كبير جاء فيه «صفقة استحواذ سيتي على ميلبورن هارث.. فوز.. فوز.. للجميع»، وذكرت «أن يشتري نادٍ عالمي، مثل سيتي نادياً يكافح للبقاء في الدرجة الأولى، مثل هارث سيحدث هزة إيجابية كبيرة في الكرة الأسترالية، وهي أيضا عنوان للثقة التي وضعت في الدوري الأسترالي».

يذكر أن الاتحاد الأسترالي لكرة القدم كان سباقا إلى إعلان خبر الصفقة رسميا، أول من أمس، ثم توالت البيانات من ممثلي النادي، ومن الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر سيتي فيران سوريانو، التي وجهها بشكل خاص إلى جمهور النادي ومحبيه والمهتمين بالكرة الاسترالية، حيث طمأن الجميع أن مانشستر سيتي سيسعى لتطوير مستوى الفريق، لكن بالإنصات وفهم البيئة الكروية العامة للفريق ولأستراليا ككل، من دون القفز إلى خطوات لا تناسب النادي ومستقبله في الدوري المحلي، وأن الصفقة من شأنها تلبية طموحات مشجعي النادي.

وتأسس نادي ميلبورن هارث في يونيو عام 2009، وهو من أحدث الفرق في أستراليا، ودخل المنافسات رسميا في موسم 2010 ـــ 2011، ويتوافر على مقر بجامعة لاتروب الأسترالية، ويستضيف مبارياته على ملعب ميلبورن ريكتانكيلرغ ذي سعة تصل إلى 30 ألف متفرج، والواقع في قلب مدينة ميلبورن.

أما مدرب الفريق الهولندي جون فانشيب، فعبر عن فرحته الكبيرة بالصفقة، وقال في تصريحات نقلها موقع «إي بي سي نيوز» الأسترالي: مفاجأة سعيدة جدا، لأنه كانت تنقصنا الموارد المالية، واليوم بإمكاننا القول إننا سنكبر مع الملاك الجدد.

 

طباعة