بعد تعاقد أسود العوير معه

كوندي: الدوري الإماراتي قوي ودبي قادر على البقاء

راشد الهلي يقدم اللاعب المالي مصطفى كوندي. من المصدر

تعاقد نادي دبي مع لاعب منتخب مالي ونادي نهضة بركان المغربي، مصطفى كوندي، ليكون اللاعب الأجنبي الثاني الذي يتعاقد معه النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية، بعد اللاعب المغربي صلاح الدين سعيدي، وذلك من أجل تدعيم صفوف الفريق خلال الدور الثاني من بطولة دوري الخليج العربي. وقال اللاعب إنه سعيد بالانضمام إلى فريق دبي، والوجود في الدوري الإماراتي الذي وصفه بالقوي والمتميز، وأكد أن فريق دبي قادر على البقاء في دوري الخليج العربي، وعدم الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

ولم يعلن النادي عن مدة العقد الذي وقعه مع اللاعب، وكذلك قيمته، وأكد عضو مجلس إدارة شركة دبي لكرة القدم، سعيد راشد الهلي، أن ضم اللاعب مصطفى كوندي يصب في مصلحة الفريق، ويلبي رغبات الجهاز الفني، لانه لاعب متميز وموهوب، ويبلغ من العمر 22 عاماً. وأضاف «يأمل النادي أن يكون اللاعب إضافة للفريق خلال المرحلة المقبلة، خصوصاً أن التعاقد معه جاء تلبية لرغبة الجهاز الفني بضم مهاجم متميز، وكان مصطفى كوندي من أفضل الخيارات أمام النادي».

وأضاف الهلي، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد مساء أمس الأول لتقديم اللاعب، أن «كوندي سيكون موجوداً مع الفريق خلال مباراة الغد في الجولة 15 من بطولة دوري الخليج العربي التي يستضيف فيها دبي فريق الإمارات، برفقة المحترف المغربي الجديد صلاح الدين سعيدي، وكوندي يعد من أبرز المهاجمين الأجانب في المغرب، ويعد من أبرز عناصر نادي نهضة بركان في الفترة الأخيرة».

وكان اللاعب كوندي قد سجل 22 هدفاً في 22 مباراة شارك فيها بالدوري المالي، وبعدها انتقل إلى نادي نهضة بركان المغربي، وسجل 10 أهداف مع فريقه، كما أسهم في صناعة 12 هدفاً لزملائه خلال مباريات الفريق في الدوري المغربي.

من جهته، عبر اللاعب مصطفى كوندي عن سعادته بالانضمام إلى قلعة الأسود، وأضاف أنها تجربة جديدة بالنسبة إليه أن ينضم إلى أحد الأندية الإماراتية، لما تحظى به من سمعة طيبة، وأكد أنه يعلم موقع فريق دبي في جدول ترتيب البطولة، وسيعمل على الدفاع عن قميصه في دوري الخليج العربي، إلى جانب زملائه لاعبي الفريق، وتمنى أن يكون إضافة جيدة للفريق خلال الفترة المقبلة.

وأضاف اللاعب «تابعت بعض مباريات دوري الخليج العربي منذ أن شاركت في الدوري المغربي، وأعرف أسماء كثير من اللاعبين، ولي صداقات مع عدد من اللاعبين الأجانب، ودوري الخليج العربي له اسمه ومكانته المتميزة بين الدوريات العربية، وخلال الفترة المقبلة، وبعد ترتيب الأندية أوراقها خلال فترة القيد الشتوي، أتوقع أن تزداد قوة المنافسات لحاجة كل فريق لنقاط المباراة، وأتمنى أن يحقق دبي الانطلاقة المرجوة خلال الفترة المقبلة، ويحقق طموح جماهيره باحتلال مركز متقدم، خصوصاً في ظل الدعم القوي من إدارة النادي للفريق».

طباعة