أنور: حالة شقيقي غير مستقرة

المذيــع الحمـــادي قطع إجازته والتحق بالعمل يوم «حادثة الاختناق»

صورة

كشف الدكتور، أنور حسين الحمادي، شقيق المذيع في قناة أبوظبي الرياضية، الزميل طارق الحمادي، أن «شقيقه الذي تعرض للاختناق بسبب تسرب في الغاز، نتيجة خلل فني في نظام اطفاء الحريق اثناء تقديمه برنامج (هنا أبوظبي) داخل استوديو القناة، والذي يبث على الهواء مباشرة، السبت الماضي، أنه كان في اجازة يوم الحادثة لكنه قطعها والتحق بالعمل، وقام بتقديم البرنامج»، لافتاً الى أن حالة شقيقه، الذي يرقد حاليا في قسم العناية المركزة في مستشفى خليفة في أبوظبي، «لاتزال غير مستقرة».

وأضاف أنور الحمادي في حديث لـ«الإمارات اليوم»: رغم أن شقيقي مازال يتلقى العلاج اللازم في العناية المركزة في المستشفى، إلا أن وضعه الصحي غير مستقر، كونه لا يستطيع التنفس بشكل طبيعي». وأضاف «نتمنى أن تتحسن حالة طارق، خصوصاً أن اسرته اصيبت بصدمة جراء حادث الاختناق الذي تعرض له». وعما اذا كانوا قد طلبوا تحقيقاً في الحادثة، أوضح أن «الأمر المهم بالنسبة لنا هو الاطمئنان على الوضع الصحي لطارق».

وكان حسين الحمادي، والد طارق الحمادي، قد كشف في حديث سابق لـ«الإمارات اليوم»، ان ابنه تعرض لحالة اختناق نتيجة تسرب الغاز داخل الاستديو، الذي كان فيه مع عدد من الضيوف اثناء تقديمه البرنامج الذي يبث على الهواء مباشرة، لافتا الى أن جميع الضيوف الذين كانوا موجودين في الاستديو تمكنوا من الخروج بسلام اثناء الحادثة باستثناء طارق، الذي أغمي عليه وتم نقله إلى المستشفى.

وامتدح حسين الحمادي، التفاعل والتعاطف الكبير الذي وجدوه من الجميع، في اعقاب تعرض ابنه لحادثة الاختناق، مؤكداً أن ذلك يظهر حب الجميع لطارق من خلال عمله كمذيع في قناة أبوظبي الرياضية. وشكل حادث الاختناق صدمة كبيرة لأسرة طارق الحمادي، التي تتابع حالته باستمرار داخل مستشفى خليفة.

وتفاعلت من جانب آخر الأوساط الرياضية المحلية مع حادثة تعرض المذيع الحمادي للاختناق، حيث قال مدير عام قناة دبي الرياضية، راشد أميري، طارق الذي عمل معهم في قناة دبي الرياضية سابقا، قبل انتقاله الى أبوظبي الرياضية، إنه من الكوادر الاعلامية الإماراتية المتميزة، لافتاً إلى أنهم يتمنون له الشفاء العاجل.

بدوره، قال المذيع في قناة أبوظبي الرياضية، عبدالله الكعبي، الذي تربطه علاقة صداقة قوية مع زميله طارق، إن الكل يدعو له بعاجل الشفاء»، لافتا: أعرف طارق منذ سنوات طويلة، ويتميز بالكثير من الصفات الحميدة، فهو الى جانب كونه يحافظ دائماً على اداء صلواته الخمس، فإنه انسان اجتماعي ومرح، ويحب الخير لكل الناس».

طباعة