بعد اختيارها شخصية العام الرياضية لعام 2013

فاطمة بنت مبارك تتقدم الفائزيـن بجائزة محمد بن راشد للإبداع الريـاضي

صورة

تتقدم سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة، المكرّمين في الحفل الخامس لـ«جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي» الذي يقام في الساعة 30 :11 من صباح اليوم، بمركز التجارة العالمي في دبي.

وكان مجلس أمناء «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، أعلن عن أسماء الفائزين في الفئات الـ16 للدورة الخامسة للجائزة الأكبر من حيث قيمتها وتعدد فئاتها، والأولى من نوعها على الاطلاق المخصصة للإبداع في العمل الرياضي، إذ يبلغ مجموع جوائزها 12 مليون درهم.

واختار مجلس أمناء الجائزة سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك لجائزة شخصية العام الرياضية، تقديراً لإسهامها في دعم ومساندة وتشجيع الرياضيات على كل المستويات المحلية والعربية والعالمية، وحصولها على جائزة الشخصية الاولمبية لعام 2012، وحصل الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على لقب الشخصية الرياضية العربية، والألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، على لقب الشخصية الرياضية الدولية.

ونالت المغربية نوال المتوكل جائزة الشخصية الرياضية العربية، التي أسهمت في اثراء الحركة الرياضية النسائية، ونال القطري معتز برشم جائزة الرياضي العربي لفوزه بالميدالية الفضية والمركز الثاني في مسابقة الوثب العالي (2.38 متر)، في بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت بموسكو 2013، ونال فريق كرة القدم بالنادي الأهلي المصري جائزة الفريق العربي، بعد فوزه بلقب دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم للمرة السابعة بتاريخه، كما نال المعهد الرياضي «بياردي كوبرتان» التونسي جائزة المؤسسة العربية المبدعة.

وذهبت جائزة الرياضي العربي الناشئ الذي حقق نجاحات متميزة إلى الرباع العراقي كرار جواد، واستحوذ المغربي أمين الشنتوف على جائزة رياضي حقق نجاحات رياضية في ظل تحديات إنسانية كبيرة، وحازت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة جائزة مؤسسة رياضية دولية حققت نجاحات رياضية ترتكز على القيم، وذلك لمساهمتها في تعزيز قيم السلام والتنمية والتسامح والمساواة واللعب النظيف، ومكافحة التميز والجريمة، ومكافحة المنشطات، ونشر الثقافة الرياضية حول العالم.

ومحلياً، نالت مؤسسة الغولف في دبي جائزة مؤسسة رياضية صاحبة مبادرة خلاقة ناجحة أسهمت في إثراء الحركة الرياضية، وذلك عن الترويج لدبي واحدةً من أبرز الوجهات العالمية الرائدة في رياضة الغولف، من خلال تنظيم بطولات عالمية في اللعبة.

وحاز خليفة المطيوعي جائزة الرياضي الإماراتي الذي حقق نجاحات دولية، بعد فوزه ببطولة العالم للراليات الصحراوية لعام 2012 ـ الفئة الأولى TI، ونال سلطان الطاهر جائزة أفضل حكم بعد مشاركته في إدارة العديد من البطولات الدولية للعبة، وحاز فريق «الفيكتوري تيم 3» جائزة الإبداع الجماعي، بعد فوزه بكأس العالم لسباقات الزوارق السريعة الفئة الأولى 12 مرة، من بينها ست مرات متتالية.

وسيتم خلال الحفل إعلان الفائزين الثلاثة من بين ستة ناشئين للفوز بجائزة فئة الناشئين، التي أقرها سموّ راعي الجائزة.

وكان الاختيار قد وقع على كل من عبدالله غانم المري، وسيف محمد المعصم الفلاسي، وفهد عباس عبدالرزاق، وخليفة علي الجهوري، وخليفة محمد مراد، وعائشة سرحان المعيني، لترشيح الفائزين الثلاثة.

طباعة