عبدالقادر حسن: خصيف ويوسف وسيف «الأفضل»

أكد مدير إدارة المنتخبات الوطنية وحارس منتخب الإمارات السابق عبدالقادر حسن، أن حراس المرمى في هذه الجولة كانوا غاية في التألق، خصوصاً حارسي مباراة الشارقة مع الجزيرة، محمد يوسف، وعلي خصيف اللذين قدما مباراة رائعة وتصدى كل منهما إلى هجمات مؤثرة كانت كفيلة بتغيير النتيجة لمصلحة الفريق الآخر، خصوصاً حارس الشارقة محمد يوسف، الذي حول النتيجة لفريقه بعدما تصدى لضربة جزاء وانفراد كانا كفيلين بتحويل النتيجة إلى 3 - صفر.

وقال عبدالقادر «قدم حارس الجزيرة علي خصيف، مباراة كبيرة هو الآخر، وربما تكون هذه المباراة هي أكثر مباراة تعرض فيها الحارس إلى ضغط هجومي في بطولة دوري الخليج العربي، ولكنه ظهر بالشكل المناسب لحارس منتخب الإمارات، كما أنه لم يسأل عن هدف المباراة الذي أحُرز في الدقيقة الأخيرة، بل على العكس كاد أن ينقذه ويخرج بفريقه فائزاً».

وأشاد مدير إدارة المنتخبات الوطنية بحارس مرمى فريق الأهلي سيف يوسف، الذي استحق الإجادة أيضاً عقب تصديه لركلة جزاء أمام فريق الظفرة، كما تصدى لأكثر من هجمة خطرة أمام مهاجمي الفريق الخصم، وهو ما أعطى له الأفضلية أيضاً هذه الجولة بعدما حافظ على ظهوره بقوة بديلاً للحارس ماجد ناصر، الذي أصيب في أول مباراة بالموسم، واعتقد المتابعون أن فريق الأهلي سيعاني في هذا المركز. وأكد عبدالقادر أيضاً أن الحارس البديل لفريق بني ياس سلطان مصبح، ظهر بشكل رائع في مباراة فريقه أمام الشباب، بعد أن حل بديلاً للحارس محسن الهاشمي، ووقف أمام هجمات فريق الشباب واستطاع أن يحصد مع فريقه نقطة تعادل مستحقة.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/542101210%20(2).jpg

طباعة