خميس: الوحدة بيتي.. والأولوية له في التجديد

أكد ظهير أيسر فريق الوحدة الدولي محمود خميس، أنه لم يتلقَ أي اتصالات من أندية أخرى للانتقال إليها في فترة الانتقالات الشتوية. وقال خميس لـ«الإمارات اليوم»: «حتى هذه اللحظة لم أدخل في مفاوضات مع أي ناد للانتقال إليه، أو لم تصلني أي اتصالات رسمية من أحد، وحتى الآن أنا ملتزم بعقدي مع الوحدة، الذي ينتهي في نهاية أغسطس المقبل، ولم تبدأ بعد فترة الستة أشهر التي يحق لأي لاعب فيها التفاوض مع ناد آخر غير ناديه، ولايحق لي التفاوض قبل بداية شهر مارس المقبل». وأضاف «تحدث معي مسؤولو شركة كرة القدم بنادي الوحدة من أجل تجديد عقدي مع النادي، ورحبت بالتجديد، لأن الوحدة هو بيتي الذي تربيت ونشأت فيه، والأولوية له عن أي ناد آخر حتى لو كان العرض الذي سيقدمه الوحدة أقل من أي عروض أخرى تصلني، ولم تحسم الأمور بعد ومازلنا في مرحلة التفاوض، وما تردد عن انتقالي لأي ناد آخر في الموسم المقبل ليس صحيحاً». ويعد محمود خميس من اللاعبين البارزين في صفوف الوحدة، وقدم معه عروضاً قوية لاقت استحسان جماهير العنابي ما أسهم في انتقاله للعب مع المنتخب الوطني الأول خلال سنوات ماضية.

 

طباعة