مسفر مستاء من إلغاء هدفين «صحيحين» للظفرة

كاتلين: الفرسان لن ينخدع بفارق النقاط الـ 6

صورة

قال مساعد مدرب النادي الأهلي، الروماني كاتلين، إن «فارق النقاط الست لن يخدع الفرسان، ولا يعني شيئا لهم، في ظل تبقي 13 مباراة قبل ختام دوري الخليج العربي». وأبدى كاتلين سعادته بالفوز الذي حققه على الظفرة 3-1، في المباراة التي جمعت الفريقين أول من أمس، ضمن مباريات الجولة 13، مشيرا إلى أن ارتفاع الفارق بين «الفرسان» في صدارة الترتيب وأقرب منافسيه الوصيف الشباب إلى ست نقاط لا يعني شيئا، والأهم احتلال المركز الأول في ختام المسابقة.

 علي عباس لا أعرف سبب طردي

أكد لاعب الظفرة علي عباس أنه لا يعرف سبب قيام حكم مباراة الأهلي وفريقه بإشهار البطاقة الحمراء في وجهه، مشيرا إلى أنه لم يتعمد إيذاء أحمد خليل، وكانت الكرة مشتركة بينهما، والاحتكاك كان عاديا، وقال «الخسارة أمام الأهلي نتيجة طبيعية، وليست مزعجة».


جمعة: الارتباك سبب الخسارة

قال لاعب الظفرة عبدالرحيم جمعة، إن سبب خسارة فريقه أمام الأهلي «حالة الارتباك»، غير المبررة التي ظهر عليها اللاعبون في بداية اللقاء، ما سمح للمنافس بالسيطرة على مجريات اللعب، وتسجيل ثلاثة أهداف حسمت المباراة، وصعبت مهمة الظفرة في العودة بالنتيجة، وقال «كان يجب علينا أن نلعب دون خوف أو ارتباك، لأن الفرق الكبيرة لن تعطيك فرصة حتى تلتقط أنفاسك».

وقال كاتلين، في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب انتهاء المباراة، إن الدوري تتبقى فيه 13 مباراة، وجميع الأندية ستكون أقوى في الدور الثاني، والجميع سيحاول الفوز على الفريق المتصدر، لذلك يجب على اللاعبين أن يستوعبوا هذه النقطة، ويخوضوا أي لقاء كأنه مباراة نهائية.

وأضاف «سعداء بالفوز، لأن اللاعبين أدركوا أهمية المباراة، ودخلوا الملعب بحوافز عالية وتركيز عالٍ، وأعتقد أننا قدمنا شوطا أول جيد جدا، بينما الشوط الثاني لم يكن بالقوة نفسها، وارتكبنا بعض الاخطاء ما منح الظفرة الفرصة للعودة للقاء، ولكن في النهاية حققنا الأهم بالفوز والحصول على نقاط المباراة كاملة».

وتحدث المدرب الروماني عن أهم ايجابيات وسلبيات الأهلي في الدور الاول، فقال «حققنا نتائج ايجابية منذ بداية الموسم بحصولنا على كأس السوبر، واحتلال صدارة دوري الخليج العربي، والتأهل لنصف نهائي كأس المحترفين، وربع نهائي الكأس، وأمامنا مناسات دوري أبطال آسيا، لذلك الحصيلة جيدة حتى الان، رغم أننا لم نحقق شيئا ومازلنا في نصف الطريق».

وأكد من جانبه مدرب الظفرة، عبدالله مسفر، أن الأهلي استحق الفوز على فريقه، لأنه دخل اللقاء بقوة منذ البداية، واستغل أخطاء «فرسان» الغربية، بينما أشار الى ان حكم المباراة ألغى هدفين صحيحين، بداعي التسلل.

وقال مسفر «دخلنا أجواء اللقاء في آخر ربع ساعة من الشوط الأول، إضافة إلى حصولنا على ركلة جزاء لم نستغلها».

وتابع «مع بداية الشوط الثاني، أجريت تبديلاً هجومياً بنزول كلوتي، وسجلنا ثلاثة أهداف، ولكن الحكم ألغى هدفين».

وأكد مسفر أن نتائج الظفرة مرضية في الدور الأول، وقال «وضعية الفريق مرضية، قدمنا مستوى جيداً، وتعرضنا للظلم في أكثر من مباراة، أبرزها أمام النصر والجزيرة والأهلي، إذ إن وليد عباس تدخل مع كلوتي بقوة، ولم يحتسب الحكم شيئا، بينما قام بطرد علي عباس لحصوله على الإنذار الثاني، إضافة الى إلغاء هدفين صحيحين».

أما بالنسبة لواقعة طرد علي عباس، فقال «هذه المرة الثانية التي يطرد فيها عباس، ولن يكون أول أو آخر لاعب يخرج بالحصول على بطاقتين صفراوين، ولكن في المرة الأولى كان يستحق الطرد، وأمام الأهلي لم يكن يستحقها».

 

طباعة