قناة الشارقة الرياضية تطلق برامج «خليجي ‬21»

أعلنت قناة الشارقة الرياضية عن باقة برامجها الجديدة بمناسبة حصولها على حقوق نقل مباريات بطولة «خليجي ‬21» التي انطلقت في البحرين أمس، وتستمر حتى ‬18 الجاري. وأوضح مدير قناة الشارقة الرياضية راشد العوبد، أن كل الترتيبات الخاصة قد اكتملت لنقل أحداث المباريات بمصاحبة ستوديو تحليلي تحت مسمى «ستوديو كأس الخليج العربي»، حيث يهتم برصد رؤية تحليلية شاملة ووافية حول جميع مباريات بطولة خليجي ‬12، والقرارات الفنية الخاصة بالمدربين، وتقييم مستوى المنتخبات، عبر استضافة نخبة من المحللين والنقاد الرياضيين، منهم منذر علي ومحمد أحمد حمدون وجمال بوهندي، بالاضافة الى الخبير التحكيمي خالد الدوخي، لرصد جميع الحالات التحكيمية وتقييم حكام الدورة. وسيكون الاستوديو التحليلي تحت اشراف رئيس التحرير محمد صفوت وتقديم أحمد سلطان. إضافة إلى ذلك ستوجد برامج عدة يأتي على رأسها السهرة اليومية التي بدأت قبيل البطولة تحت اسم «خليجي ‬21»، وتستمر حتى نهاية البطولة، من خلالها يتم تسليط الضوء على كواليس النسخة الـ‬21 من كاس الخليج بأسلوب موضوعي يتم فيه المزج ما بين التحليل الفني والنقد الرياضي، وتقديم المعلومة الرياضية عبر نخبة من نجوم الكرة الخليجية اصحاب البصمة المونديالية، أمثال علي ثاني وخالد اسماعيل، إضافة إلى ضيوف من الدول المشاركة عبر الأقمار الاصطناعية، والسهرة من إعداد علي عمر وتقديم علي الظبياني. وستبدأ التغطية يوميا ببرنامج الظهيرة «خليجنا واحد» الذي يتابع ما تنشره الصحافة في دول الخليج العربي من اخبار تتعلق بالبطولة الخليجية في اطار ترفيهي هو الاول من نوعه، عبر استضافة نجوم في مختلف نواحي المجتمع يعبرون عن ارائهم حول اجواء البطولة، ووقعها على الشارع الخليجي، كما يتضمن البرنامج، الذي يقدم على مدار ايام البطولة وخلال ساعة من الزمن، مادة ذات محتوى اخباري من كل الدول المشاركة، وذلك من خلال استديوهين، الاول من الشارقة والثاني من قلب المنامة، ليرصد عن قرب مظاهر الاحتفال في العاصمة البحرينية بالعرس الخليجي. يقدم برنامج ستديو «خليجنا واحد» المذيعة لطيفة أحمد، ومن المنامة المذيع طه الحديري، ويتكون فريق الإعداد من خالد إبراهيم الحمادي وعماد النمر. وأشار العوبد إلى أن منافسات كأس الخليج ليست مجرد مباريات كرة قدم، بل تدخل وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمواقع الإلكترونية المتخصصة ساحات التنافس الشريف في ما بينها.

 

طباعة