اتحاد القوى يتعاقد مع مدربين جدد

لاعبو ألعاب القوى يستعدون لمشاركات مكثفة. أرشيفية

أكد رئيس مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى المستشار أحمد الكمالي أن الاتحاد أنهى العلاقة مع المدرب البلغاري سيفيتو سلاف لاليف توبازوف، وتعاقد مع مدرب بديل لتولي مسؤولية الوثب الثلاثي والطويل وجميع فئات العموم والشباب والناشئين.

وأوضح في بيان له، أنه تم الاستغناء عن خدمات المدرب الجزائري أبوالحسن لوناس بعد ثلاث سنوات من العمل بالاتحاد وتعيين المدرب الروسي خراشوف صالحي مدربا للمسافات الطويلة والمشي للرجال والشباب والناشئين، وتعيين زوجته تاتيانا خراشوف مدربة للمسافات الطويلة والمشي للإناث، مشيرا إلى أنه تم التعاقد مع المدرب المغربي عبدالصمد الحبيطي مدربا للرمي لقطاع البنات.

وأشار الكمالي إلى أن الاتحاد بصدد اتخاذ قرار تنظيمي يمنع أي حكم مسجل في سجلات الاتحاد من المشاركة في تحكيم اية بطولة أو مسابقة أو حضور دورة أو ورشة عمل أو سيمينار، من دون الحصول على موافقة خطية مسبقة من الاتحاد.

وقال ان المنتخبات الوطنية تستعد من الآن للمشاركة في البطولة الـ‬14 للرجال والسابعة للناشئين والبطولة العربية للرجال والسيدات في قطر والبطولة الآسيوية بالهند في يوليو المقبل، ويسعى الاتحاد في ظل الجهاز الفني الجديد إلى أن يعرف اين وقع اقدامه على خارطة ام الألعاب الآسيوية والدولية. وأكد الكمالي أن اللجنة الفنية بعد تشكيلها الجديد ستعقد اجتماعها السبت والأحد المقبلين برئاسته بصفته رئيسا لها لمناقشة المشاركات والاستحقاقات المقبلة، وتحديدا أعوام ‬2013 و‬2014 و‬2015، لانتقاء أفضل العناصر وتأهيلها للمشاركة في دورة الألعاب الاولمبية الـ‬31 في ريودي جانيرو ‬2016.

وتسمية وإقرار أعضاء اللجنة، إذ تتجه النية للاعلان عن ضم بعض العناصر الجديدة، التي تثري عملها.

طباعة