البوسميط: لاعب برشلونة سيكون أحد ضيوف النسخة الثامنة

بدء الاتصال مع ميسي لدعـوته إلى مؤتمر دبي ‬2013

ميسي أثناء مشاركته في كأس العالم في أبوظبي. الإمارات اليوم

كشفت مدير مؤتمر دبي للاحتراف، د.عائشة البوسميط، النقاب عن أن مجلس دبي الرياضي بدأ اتصالات فعلية مع لاعب نادي برشلونة الاسباني، الارجنتيني ليونيل ميسي، لحضور النسخة الثامنة من المؤتمر المقرر انعقاده أواخر العام المقبل ‬2013.

وقالت البوسميط لـ«الإمارات اليوم»: «بدأنا الاتصالات مع ميسي لحضور النسخة الثامنة من مؤتمر دبي للاحتراف، ربما يكون اللاعب الارجنتيني هو الاول الذي وضعه مجلس دبي نُصب عينه ليكون أحد ضيوف النسخة المقبلة من المؤتمر، فميسي يتمتع بشعبية كبيرة حول العالم، ووجوده بالتأكيد سيمنح المؤتمر زخماً كبيراً».

واستقطبت النسخة السابعة من المؤتمر التي عقدت يومي الجمعة والسبت الماضيين مجموعة من الشخصيات الرياضية العالمية، ابرزها البرتغال جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاسباني، وساندرو ورسيل رئيس نادي برشلونة، والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي، ونجوما مثل فالكاو لاعب اتلتيكو مدريد وابيدال وغيرهم.

ويعد ميسي من أبرز المرشحة للفوز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام للمرة الرابعة على التوالي، حيث يتنافس مع كل من زميله في برشلونة أندريس إنييستا، والمهاجم البرتغالي كريستانو رونالدو مهاجم ريال مدريد.

وحضر ميسي إلى الإمارات مرة واحدة بصحبة فريقه برشلونة اثناء مشاركته في كأس العالم للاندية التي اقيمت في أبوظبي ‬2009.

واشارت البوسميط «نعلم جيداً أن أجندة مثل هؤلاء النجوم تزدحم بالعديد من الارتباطات، لذلك شرعنا في الاتصال معه قبل عام من المؤتمر لنضمن حضوره، وهنالك ضيوف آخرون لم نبدأ الاتصال معهم إلى حين الاستقرار على عنوان النسخة المقبلة للمؤتمر، ونوعية الجلسات التي سيتم عرضها، تمهيداً لتحديد الشخصيات المعنية بالحضور».

وأوضحت «ستكون حقيقة إن قلت إن مجلس دبي لم يعد يجد اي صعوبة في دعوة نجوم العالم للحضور الى دبي، فمؤتمر دبي للاحتراف بات من العلامات الفارقة في أنشطة كرة القدم في العالم، وكل الاسماء الكبيرة التي حضرت الينا في النسخ السابقة أدركت على أرض الواقع قيمة المؤتمر وأهدافه، وليس سراً إن قلت إن بعض الاسماء الكبيرة التي حضرت النسخة السابعة طلبت حجز مقاعد لها في الدورة الجديدة من المؤتمر».

وأكدت البوسميط «رغبة شخصيات خارجية في حضور مؤتمر دبي للاحتراف في تزايد مستمر، فهناك ‬1000 شخص حضروا مناقشات مؤتمر دبي المنقضي، الذي استمر على مدار يومين، بزيادة ‬400 فرد على العام الماضي، ونحن نفخر بما يحظى به المؤتمر من ثقة دولية، لكننا في الوقت نفسه حزنّا للغياب المتعمد لمن هم معنيون بأمر المؤتمر من الداخل، وتحديداً اللاعبون والاداريون، فكان من المفروض أن يكون هناك اهتمام أكبر من جانبهم بهذا الامر، فالمؤتمر في الاساس يقام من أجلهم».

وأكملت «هناك بعض المقترحات سأعرضها على مجلس دبي الرياضي، وعلى اللجنة المنظمة للمؤتمر، لضمان حضور لاعبينا والاداريين، وأعضاء مجالس إدارات الاندية، وسيكون من الأفضل إقامة ورش عمل في الاندية قبل وقت طويل من موعد المؤتمر تحفيزاً على الحضور».

وحول سبب تكثيف أفراد الحراسات الخاصة بشكل مبالغ فيه خلال النسخة السابعة لمؤتمر دبي للاحتراف، قالت البوسميط إن «أفراد الحراسات الخاصة وجودوا في النسخ السابقة، وربما تكون الزيادة قد بدأت ملحوظة نظراً للأعداد الكبيرة التي فاقت الحضور عن الاعوام الماضية، ونظراً للأسماء الكبيرة التي حضرت المؤتمر، فأردنا أن نوفر لهم أجواء مثالية لحضور المؤتمر من دون أن يتعرضوا لمضايقات من جانب المعجبين».

وبينت «تجب الاشارة الى أن هناك مؤتمرات صحافية لبعض النجوم، ومعارض مصاحبة للمؤتمر، ووجود كل هذا العدد من أفراد الحراسات الخاصة كان بهدف التنظيم فقط».

طباعة