عزّز حظوظه للبقاء في دوري المحترفين

دبي يدفع الشارقة إلى حافـة الهاوية

اللبناني عباس عطوي يحتفل بتسجيل الهدف الثالث لدبي. تصوير: مصطفى قاسمي

عزز فريق دبي حظوظه في البقاء ضمن أندية دوري المحترفين لكرة القدم بعد تغلبه على الشارقة بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت أمس على استاد العوير ضمن الجولة 19 ليدفع ضيفه الشارقة إلى حافة الهاوية نحو دوري الهواة.

ورفع دبي رصيده إلى 14 نقطة متساويا مع الامارات صاحب المركز العاشر بالرصيد نفسه أما الملك فتجمد رصيده عند 10 نقاط ليقترب بقوة من الهبوط قبل ثلاث جولات على ختام المسابقة.

وسجل أهداف دبي أبوبكر كمارا (19)، وحسن محمد (38) والمحترف اللبناني عباس عطوي (90 + 2).

وجاءت المباراة قوية ومثيرة من الجانبين وبدت الرغبة واضحة عند كليهما للمبادرة بالتسجيل مع انطلاقة الشوط الاول، وكاد أبوبكر كمارا أن يفعلها لمصلحة دبي حينما تقدم وسط دفاعات الشارقة وسدد من على حدود المنطقة، لكن الحارس حسن الشريف، تعامل مع اللعبة على النحو المطلوب.

وانتقلت الافضلية لمصلحة الشارقة، الذي أظهر خطورة حقيقية في أوقات كثيرة على مرمى جمال عبدالله، وكاد أن يبادر بالتسجيل عبر هجمة منظمة عن طريق البرازيلي مارسينهو الذي عكس كرة عرضـية أبعدها المدافع أحمد مال الله قبل البرازيلي أيدير لوسيانو المتحفز للتسجيل.

واستفاد أصحاب الارض من خطأ فادح ارتكبه حارس مرمى الشارقة حسن الشريف الذي لم يحسن التعامل مع كرة مبعدة من المدافع علي حسن إذ ارتطمت الكرة بالأرض أمامه قبل أن تمر فوقه نحو المهاجم السريع أبوبكر كمارا الذي تألق في تسلمها ومضى مسرعاً صوب المرمى ليسجل هدف السبق وسط دهشة طغت على وجه مدرب الشارقة المجيد النمر وبقية اللاعبين (19).

وكاد اللبناني عباس عطوي ان يعزز تقدم الاسود من خلال تسديدة لعبها بيساره من مسافة بعيدة، لترتطم بالعارضة، ويبعدها الدفاع بعد ذلك الى ضربة ركنية (20).

وزاد الوضع صعوبة على الشارقة الذي استقبلت شباكه هدفا ثانيا عن طريق حسن محمد، الذي استغل كرة عرضية من عباس عطوي، في غياب من الرقابة الدفاعية، ليودعها بثقة داخل المرمى (38).

ووقف الحظ حائلا أمام أسود دبي لتسجيل هدف ثالث، عبر هجمة مرتدة منظمة انتهت عند نيوكلاس مارين، الذي سدد باتجاه المرمي لينوب القائم الايمن عن الحارس في إبعادها.

وضغط الشارقة مع بداية الحصة الثانية من المباراة بغية تقليص الفارق، اذ سنحت أمام المحترف الكوري لي سونغ هو، فرصة قريبة للتسجيل من كرة عرضية لعبها له مارسينهو، لكن المدافع محمد اسماعيل تدخل في توقيت مثالي، وأبعد الكرة قبل أن تشكل خطورة على مرمى دبي.

وظهرت الخطورة من جديد لمصلحة دبي، عن طريق المهاجم حسن محمد الذي راوغ أحد مدافعي الشارقة، وسدد من على حافة الصندوق، ليبعدها الحارس بصعوبة الى ركنية.

وتعقدت الامور من جديد على الشارقة بعد طرد لاعبه البديل يوسف سعيد، لتعمد ضرب اللبناني عباس عطوي من دون كرة، ليشهر له حكم اللقاء محمد عبدالله البطاقة الحمراء مباشرة.

وكاد الشارقة أن يقلص الفارق عبر مارسينهو، الذي استقبل كرة عرضية وهو في مواجهة المرمى وسددها قوية لترتطم بالعارضة وتعود للملعب من جديد دون أن تجد المتابع.

وفي الوقت القاتل انهارت معنويات لاعبي الشارقة تماماً وعادت الأخطاء لتهيمن على معطيات الفريق، ما أسفر عن هدف ثالث لدبي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع حمل إمضاء النجم اللبناني عباس عطوي الذي استغل خطأ من دفاع الشارقة، وانفرد على أثره بالمرمى وأودع الكرة على يسار الحارس حسن الشريف.

طباعة