مواكب فرح عفوية في شوارع الدولة ابتهاجاً بالإنجاز التاريخي

تواصلت مواكب الفرح في كثير من الشوارع الرئيسة في الإمارات ابتهاجاً بالإنجاز التاريخي، الذي حققه المنتخب الأولمبي لكرة القدم بتأهله الى أولمبياد لندن 2012 في أعقاب فوزه على نظيره المنتخب الأوزبكي في عقر داره ووسط جمهوره 3-2 في ختام التصفيات المؤهلة للأولمبياد.

ورصدت «الإمارات اليوم» مظاهر الفرح والاحتفالات التي سادت العديد من الشوارع المهمة منذ أول من أمس، لاسيما على كورنيش العاصمة أبوظبي ومنطقة الممزر في دبي، وفي الشوارع الرئيسة لمدينة العين وعلى كورنيش الشارقة، وامتدت مسيرات الفرح الى بقية مناطق الإمارات الأخرى في الدولة.

ووصف مواطنون خروج المئات من المواطنين والمقيمين في مسيرات ضخمة في الشوارع بأن الاحتفال بهذا الإنجاز التاريخي للكرة الاماراتية أمر طبيعي، مؤكدين ان دعوات الجميع للاعبي المنتخب، لاسيما الامهات اسهمت في صنع هذا الانجاز، واصفين لاعبي المنتخب بالجيل الذهبي وبأنه يمكن الرهان عليهم في لندن. وقال رئيس رابطة مشجعي نادي بني ياس أحمد السعدي، إن «خروج الجميع في مسيرات فرح في الشوارع تعبير عفوي عن مدى السعادة التي غمرت الجميع، بعد تحقيق المنتخب لهذا الانجاز التاريخي الكبير»، مطالباً المسؤولين في اتحاد كرة القدم بأهمية التفكير في اعداد المنتخب للمرحلة المقبلة.

واعتبر رئيس جمعية مشجعي نادي الشارقة لكرة القدم محمد داوود أن «هذا الانجاز الذي حققه رجال المنتخب الأولمبي بالجهد والعرق والعطاء في المستطيل الأخضر سيسطره التاريخ بأحرف من نور».

وأكد عضو لجنة العلاقات العامة في اتحاد كرة القدم حمدان الحوسني، أن «هذا المنتخب زرع الفرحة في قلوب الجميع ومن الطبيعي ان يخرج الجميع في مسيرات فرح عفوية، وهذا المنتخب يمكن الرهان عليه في لندن فهو الجيل الذهبي الجديد لكرة الإمارات».

وأشار عضو رابطة مشجعي فريق كرة القدم في نادي الوحدة محمد خوري، الى ان «سكان العاصمة ابوظبي خرجوا بأعداد كبيرة مع أسرهم واطفالهم إلى الشوارع، للاحتفال بهذا الإنجاز الكبير الذي حققه ابطال المنتخب الأولمبي، ونشكر اللاعبين على السعادة الغامرة التي منحونا إياها».

طباعة