رئيس المجلس الانتقالي يحضر المباراة الخيرية في دبي

رابح ماجر يسجل هدفين لدعم أطفال ليبيا

صورة

احتضن استاد راشد بالنادي الأهلي في دبي، ليلة أول من أمس، مباراة خيرية لكرة القدم شارك بها مجموعة كبيرة من نجوم العالم الحاليين والمعتزلين، بالإضافة الى لاعبين اماراتيين واعضاء من منتخب ليبيا، تحت شعار «اصدقاء اطفال ليبيا»، بهدف دعم الأطفال المتضررين من أحداث الثورة الليبية الأخيرة.

حضر اللقاء مجموعة كبيرة من الجمهور الليبي، تقدمهم رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، مصطفى عبدالجليل، وسط هتافات لليبيا ورفع اعلام الدولة، حيث جمعت المباراة بين طرفيها فريق كوكا كولا أمام فريق مصرف أبوظبي الإسلامي «راعيا المباراة»، وانتهى بفوز كوكا كولا 8-.5

وشارك في اللقاء نجوم مثل الفرنسي روبرت بيريز، والتشيكيين بافل نيدفيد ويان كولر، والإيطاليين ماركو ماتيرازي وفابيو كانافارو، والسنغالي الحجي ضيوف، والتشيلي لويس خيمينز، والأرجنتيني هيرنان كريسبو، والياباني هيديتوشي ناكاتا، والجزائري رابح ماجر، والإسباني روبن دي لا ريد، وأشرف على فريق مصرف أبوظبي الإسلامي مدرب منتخب إيطاليا الحائز كأس العالم 2006 مارشيللو ليبي، بينما أشرف مدرب النصر الإيطالي والتر زينغا على فريق كوكا كولا.

وتناوب نجوم كرة القدم على التسجيل في اللقاء، حيث سجل رابح ماجر هدفين ويان كولر هدفين، وسجل روبرت بيريز هدفاً، وكريسبو هدفين، ودي لا ريد هدفين.

وتميز اللقاء بحضور كبير للجماهير الليبية التي فوجئت في فترة الاستراحة بين الشوطين، بإعلان المذيع الداخلي للمباراة بأن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبدالجليل في طريقه للقدوم إلى اللقاء، ما تسبب في استمرار فترة الاستراحة إلى نحو 55 دقيقة حتى وصوله.

وأكد عبدالجليل لـ«الإمارات اليوم» «كنت حريصاً على الوجود في هذا الحدث الإنساني رغم مشاق السفر ومتاعب الرحلة، وأنا أحيي الشعب الإماراتي والقائمين على هذا المهرجان وكل المشاركين فيه».

وسبق اللقاء مؤتمر صحافي لتوضيح هدف اللقاء وتفاصيله، حيث أكد اللاعب الليبي السابق وأحد منظمي هذا اللقاء، جهاد المنتصر، ان «عوائد هذا اللقاء ستذهب للأطفال الليبيين الذي أصيبوا في الثورة الليبية، ونحن هنا لمساعدتهم لكي يحصلوا على المساعدة التي يحتاجون إليها، وحتى نعيد الابتسامة إلى وجوههم».

وبخصوص وجود عدد كبير من نجوم كرة القدم العالميين في هذا الحدث، أشار المنتصر إلى أن «هؤلاء ليسوا نجوم كرة قدم على الملعب فقط، بل إنهم نجوم رائعون خارج الملعب أيضا، وأنا ممتن كثيرا لوجودهم».

وأكد المدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي، في رد على سؤال عما إذا كان سيشارك في اللقاء لو أقيم في ليبيا، أنه «ليست لدي مشكلة في أن ألعب اللقاء في ليبيا، لأن كرة القدم توحد الشعوب، والليبيون قدموا أموراً رائعة لكرة القدم».

طباعة