اعتذر عن مواصلة المهمة بسبب مرض زوجته

أزينها يرحل من الشارقة والعنبري مدرباً مؤقتاً

أزينها فضل العودة إلى بلاده ليكون قريباً من زوجته المريضة. أرشيفية

قدم مدرب الشارقة، البرتغالي كارلوس أزينها استقالته إلى مجلس إدارة النادي، لعدم استمراره في قيادة الفريق بسبب الظروف الصحية لزوجته المريضة في أعقاب عدم تحسن حالتها الصحية، وأسندت الادارة المهمة للمدرب المحلي ولاعب الفريق السابق عبدالعزيز العنبري والبرازيلي جوس لويز مساعدا له وميروسلاف مدربا للحراس، وذلك الى حين اختيار مدرب جديد.

وكان أزينها قد سافر الى البرتغال للاطمئنان على زوجته وعاد اخيراً وقاد أحد تدريبات الفريق، لكنه فاجأ الادارة بعدم رغبته في مواصلة المهمة مع الملك الشرقاوي.

وكان قد تردد اخيراً، أن مرض زوجة المدرب لم يكن سبباً لرحيله، وإنما لوجود خلافات حادة بينه وبين الادارة الشرقاوية، لكن الاخيرة نفت ذلك بشدة.

وسيترك رحيل ازينها فراغاً في صفوف الملك الشرقاوي، خصوصاً في هذه الظروف التي يستعد فيها الفريق لانطلاقة الموسم الكروي الجديد، إذ وضع الفريق الشرقاوي في ورطة كبيرة كون استقالة المدرب جاءت في ظروف حساسة للنادي، الذي بدأت ادارته من جانبها اتصالاتها مع عدد من المدربين للتعاقد مع مدرب جديد، وينتظر ان تكون الادارة قد كلفت فريقا من المختصين في النادي للقيام بمهمة البحث عن مدرب جديد.

من جانبه، باشر عبدالعزيز العنبري بالفعل مهمته الجديدة مدرباً مؤقتاً للفريق الشرقاوي.

وكانت حالة من عدم الارتياح سادت أوساط الجمهور الشرقاوي الذي بدا قلقاً على فريقه بسبب النتائج المتواضعة، وتعرضه لهزائم عدة خلال المباريات الودية التي خاضها اخيراً، تحضيراً للموسم الجديد.

طباعة