سأفتقد من الدوري السعودي جمهور الهلال

القحطاني: انتقالي إلى العين ليـــس نزولاً في المستوى

القحطاني يتوسط جمهور العين لحظة وصوله. تصوير: دينيس مالاري

أكد مهاجم نادي العين الجديد، السعودي ياسر القحطاني، أنه لا يعتبر انتقاله من الهلال إلى العين نزولاً في المستوى، مشيراً إلى أنه يشعر بمسؤولية أكبر الآن عما كانت حينما كان لاعباً في الهلال، لأنه مطالب بالمساهمة في عودة العين إلى تحقيق الألقاب، على حد تعبيره.

وأوضح القحطاني أن وجود مدربه السابق الروماني كوزمين وزميله السابق رادوي، اللذين سبقا أن كانا معه في الهلال، حفزه على الانتقال إلى العين، مبيناً في الوقت نفسه أن السبب الحقيقي يكمن في رغبته في الانتقال إلى نادي العين الذي وصفه بـ«أحد الأندية التي أحبها وأتابعها منذ فترة طويلة، والذي كان من الممكن أن أنتقل إليه قبل خمسة مواسم».

ونفى القحطاني خلال مقابلة مع «الإمارات اليوم» عقب وصوله إلى الإمارات قادماً من السعودية عبر مطار دبي الدولي أن يكون هناك خلاف بينه وبين مدير فريق الهلال سامي الجابر، ما سبب رحيله إلى العين، فقد أوضح أنه لا يقرر أحد مصير بقاء أو رحيل ياسر سوى ياسر نفسه، على حد تعبيره، مشيراً إلى أن الأمر الوحيد الذي سيفتقده من الدوري السعودي هو جمهور الهلال، مضيفاً أن أكثر ما يحمسه للدوري الإماراتي هو ارتداء الزي البنفسجي الخاص بنادي العين.

ولفت القحطاني (28 عاماً) إلى أن كونه أول لاعب سعودي يحترف في الدوري الإماراتي منذ 35 عاماً يشعره بالفخر، مؤكداً أن مسألة عودته للهلال بعد انتهاء فترة الإعارة أو بقائه مع العين أمر غيبي بيد رب العالمين.

وكان في استقبال القحطاني لدى وصوله إلى الإمارات عدد من جماهير العين التي ارتدت الأوشحة البنفسجية، وجاء بعضها من العين خصيصى لملاقاة القحطاني والتحدث إليه والتقاط الصور معه، وزفت الجماهير العيناوية لاعبها الجديد القحطاني بترديد أهزوجة «عسل عسل يا محلاه»، وسط ضحكات القحطاني الذي بدت عليه علامات السعادة.

وتحدث القحطاني عن الكثير من الأمور التي تخص العين والهلال وأمور أخرى في هذه المقابلة:

وجود كوزمين ورادوي في العين، هل كان سبباً حفزك على الانتقال إلى النادي؟

نعم هو سبب رئيس، ولكن السبب الحقيقي يكمن في نادي العين نفسه، فأنا أعتبر أن سبب انتقالي إلى نادي العين هو نادي العين، فقبل خمسة مواسم كان من الممكن أن أنتقل إلى العين، والأخير من الأندية التي أحبها وأتابعها منذ فترة طويلة، وتأكد دائماً أن من يحب الأندية الكبيرة يجب أن يكون العين إحداها.

هل أنت متابع للدوري الإماراتي؟

متابع للدوري الإماراتي ولكن ليست تلك المتابعة الكبيرة، وذلك لأن مبارياتنا في السعودية تصادف موعد مباريات الدوري الإماراتي، ما يمنعني أحياناً من المتابعة.

هل هناك خلاف بينك وبين مدير فريق الهلال سامي الجابر، وما الذي تسبب في رحيلك إلى العين؟

لا أحد يقرر أو يحدد مصير بقاء ياسر سوى ياسر نفسه، ولكن لم تكن هناك أي مشكلة أبداً، وحتى إن كانت هناك مشكلة فلا تنتظروا أن أقول نعم، ولكن على أي حال فإن مصيري في يدي وليس في يد أي شخص آخر، وانتقالي إلى العين نابع من رغبة شخصية.

ألا تعتقد أن انتقالك من الهلال إلى العين يعتبر نزولاً في المستوى، خصوصاً أن هناك فرقاً نسبياً في البطولات بين الناديين؟

لا، أبداً لم أنزل عن المستوى، وبالعكس فإنه يجب حساب الأمر بالنسبة والتناسب من الناحية الجغرافية والجماهيرية والمشاركة في البطولات الإقليمية والخبرة، والآن أنا أشعر بأن علي مسؤولية أكبر كما كانت حينما كنت لاعباً في الهلال، وذلك لأنني مطالب بالمساهمة في عودة الزعيم العيناوي لتحقيق الألقاب.

أنت أول لاعب سعودي يلعب في الدوري الإماراتي منذ 35 عاماً، ألا تشعر بالضغط؟

بالعكس، أنا أشعر بالفخر.

هل تعتقد أن الجماهير السعودية بجميع أطيافها وانتماءاتها ستقوم بتشجيعك وأنت تلعب في الدوري الإماراتي؟

أملك موقعا إلكترونيا يضم أكثر من 150 ألف مشجع من جميع الأطياف والانتماءات، وبالتالي أتوقع إن شاء الله أن تقوم جميع الجماهير السعودية بتشجيعي.

ما أكثر أمر يحمسك للدوري الإماراتي الآن؟

ارتداء زي العين. (يقولها ضاحكاً).

ما طموحاتك مع العين؟

إحراز جميع الألقاب، لن أقول لقب واحد بل جميع الألقاب، خصوصاً أن نادي العين مؤهل من جميع النواحي، سواء من ناحية المسؤولين أو الجهاز الفني أو اللاعبين أو الجماهير.

ما أكثر ما ستفتقده من الدوري السعودي؟

أعتقد أنني سأفتقد جمهور الهلال فقط.

ألا تشعر بأن خروجك من السعودية سيزيح عنك عبء وسائل الإعلام السعودية التي كثيراً ما كانت تنتقدك وتزيد عليك الضغوط؟

لقد أصبحت لدي مناعة من هذا الأمر، وقد تعودت على وسائل الإعلام لدرجة أنني إن لم أتلق انتقادات وضغوطاً أشعر بأن هناك أمراً خاطئاً!

هل تخطط للبقاء في العين أو العودة للهلال بعد انتهاء فترة الإعارة بنهاية الموسم المقبل؟

مازلت أملك في عقدي مع الهلال عامين إضافيين، ولكن عودتي للهلال أو بقائي مع العين أمر غيبي بيد رب العالمين.

هل تملك أصدقاء من اللاعبين الإماراتيين؟

كثيرين، وهم من نخبة اللاعبين الإماراتيين، وعلى سبيل المثال، علي الوهيبي وهلال سعيد وإسماعيل مطر ووليد سالم.

لمن ستوجه أسهم احتفالية القناص التي اشتهرت بها؟

ستكون أسهم محبة، وسأوجهها إلى جمهور نادي العين. (مبتسماً).

طباعة