مهرجان دبي الدولي لسباقات الخيل ينطلق 15 يوليو

المهرجان سيشد أنظار عشاق سباقات الخيل. من المصدر

يتأهب مضمار نيوبري العريق في مقاطعة بيركشير في المملكة المتحدة، لاستضافة الفعاليات المثيرة لمهرجان دبي الدولي لسباقات الخيل تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وذلك اعتباراً من 15 يوليو ولمدة ثلاثة أيام.

والمهرجان الذي يجمع بين سباقات الخيول المهجنة والعربية الأصيلة في حفل واحد، يبلغ قمته الأحد حيث الموعد الكبير مع الانطلاقة رقم 29 لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة للفئة الأولى، الذي ينطلق للمرة الـ20 بمضمار نيوبري الذي انتقل اليه بعد تسع سنوات تأسس فيها بمضمار كيمبتون بارك في ضواحي العاصمة البريطانية.

وأعلن عن ذلك في مؤتمر صحافي عقد أول من أمس بمضمار نيوبري، للكشف عن تفاصيل هذا السباق الذي يعتبر الأقدم والأعرق للخيول العربية الأصيلة بالقارة الأوروبية.

وكان هذا السباق قد شهد نقلة نوعية كبرى عام ،2009 عندما تم الاتفاق على الدمج بين سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة مع كرنفال يوليو لسباقات الخيل بنيوبري والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة، ما أتاح فرصة رائعة لتأسيس أكبر مهرجان في أوروبا يجمع بين الخيول العربية والمهجنة الأصيلة في مهرجان واحد تبلغ قيمة جوائزة المالية 500 ألف جنيه استرليني.

ومن أبرز سباقات الحفل للخيول المهجنة الأصيلة سباق ويذربيز سوبر سبرنتأ كب للأمهار عمر السنتين على مسافة خمسة فيرلونغ وتبلغ قيمة جوائزه المالية 200 ألف جنيه استرليني واحتكرت الفوز به خلال العامين الماضيين خيول المدرب ميك شانون، وسباق الفئة الثالثة شادويل ستيكس، بجانب سباق القوائم روز باول ستيكس.

أما اليوم الثالث والأخير من المهرجان فيقتصر على الخيول العربية الأصيلة وتخصص لها سبعة أشواط تحمل جوائز مالية قدرها 129 ألف جنيه استرليني، ثلاثة منها تحمل تصنيف الفئة الأولى تشمل السباق الرئيس، وذلك أمر لا يتوفر لأي حفل آخر للسباقات العربية على مستوى العالم.

طباعة