أثينا تحتفل بافتتاح الألعاب العالمية الخاصة

بالرقاد: ظهور الإمارات في اليونان سيبقى عالقاً في ذهني

وفد الإمارات في الافتتاح. من المصدر

انطلقت في العاصمة اليونانية أثينا، مساء أول من أمس، دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، إذ أقيم حفل الافتتاح على استاد سبيروس، أقدم ملعب أولمبي في التاريخ، الذي استضاف أول نسخة لدورة الألعاب الأولمبية عام ،1896 بمشاركة 7500 لاعب ولاعبة، يمثلون 185 دولة، من ضمنها الامارات، ويتنافسون في 22 لعبة أولمبية، وتستمر الفعاليات حتى الرابع من يوليو المقبل.

ووصف الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الاماراتي، ثاني جمعة بالرقاد، الذي يوجد للمرة الأولى مع منتخب الأولمبياد الخاص في مشاركة خارجية حفل الافتتاح بالرائع، مشيرا إلى أنه يتناسب مع المكانة العالمية التي وصلت إليها رياضة الإعاقة الذهنية.

وقال إن «مشاركة وفد الإمارات في طابور العرض العالمي ستظل عالقة بذهني وتعد مفخرة لرياضة المعاقين في الدولة».

وأضاف أن «الأولمبياد الخاص الإماراتي لن يألو جهداً في توفير كل مقومات النجاح لهذه الفئة، حتى يكون أبطالنا في أعلى جاهزية لتقديم صورة طيبة عن هذه الرياضة، في أعقاب الاهتمام الكبير الذي تجده من قيادتنا الرشيدة، والذي يضاعف من مسؤوليتنا جميعا للمحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية».

وأعطى رئيس الوزراء اليوناني، جورج باباندريو، شارة انطلاق حفل الافتتاح، وسط حضور جماهيري كبير في الملعب الأولمبي الذي استعاد ذاكرة أقدم دورة للألعاب الأولمبية، ما أدخل الفرحة في نفوس اليونانيين، كما أخذت الوفود المشاركة الصور التذكارية على أرض الملعب بهذه المناسبة التاريخية.

وشهد حفل الافتتاح رئيس الاولمبياد الخاص الدولي، تيموثي شرايفر، ورئيس البرلمان اليوناني، فيليبوس بيتسالنيكوس، ووزير الثقافة والسياحة اليوناني، قسطنطين ماركوبولس، ورئيسة اللجنة العليا المنظمة جوانا ديسبو توبولو. وخطف اوليسيس، الأسطورة اليونانية القديمة، الأنظار خلال حفل الافتتاح الذي حمل عنوان «كل لاعب.. أوليسيس»، الذي يعتبر أحد أبطال أسطورة الاوديسا والبطل الاغريقي الشجاع التواق للمعرفة، الذي أمضى معظم حياته في السفر مكتشفا المجهول، إذ كان الصبر القاسم المشترك بينه وبين لاعبي الاولمبياد الخاص الذين شاركوا في افتتاح نسخة اليونان للألعاب العالمية. وأضاءت الألعاب النارية سماء الملعب الأولمبي القديم، إذ تفاعل الجمهور المحتشد مع الفقرات المختلفة لحفل الافتتاح الذي اختتم بوصلات غنائية تفاعل معها كل من حظي بمشاهدته. وشارك بطلنا عبدالله التاجر، صاحب ذهبية الألعاب الصيفية الماضية التي اقيمت في شنغهاي الصينية 2007 في السباحة، في حمل شعلة ألعاب اليونان.

طباعة