الأهلي يهزم الظفرة بثلاثية ويتأهل للمربع الذهبي الخليجي

حجز الأهلي مقعده في المربع الذهبي لبطولة مجلس التعاون لدول الخليج العربي للأندية لكرة القدم، وتغلب الفرسان الحمر على الظفرة (3/1)، في المباراة التي جرت مساء أمس على إستاد راشد بالنادي الأهلي في الدور ربع النهائي للبطولة، انتهى الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين نظيفين سجلهما سالمين خميس (2) وفيصل خليل (45)، وفي الشوط الثاني أضاف إسماعيل الحمادي هدفا ثالثا (61)، ثم سجل محمد سيلا هدفا للظفرة (75).

أدار المباراة طاقم تحكيم سعودي بقيادة مرعي العواجي وساعده عبدالعزيز الكثيري وبدر الشمراني والحكم الرابع فهد العريني، وراقب المباراة الكويتي عبدالله غريب شهاب.

وبدأ الأهلي المباراة بتشكيلة ضمت يوسف عبدالله في حراسة المرمى وأمامه عبدالعزيز هيكل وسالمين خميس وفابيو كانافارو وبدر عبدالرحمن في الدفاع، وطارق أحمد وكريم الأحمدي وبنغا وخليفة إبراهيم في الوسط، وفيصل وأحمد خليل في الهجوم، وبدأ الظفرة المباراة بتشكيلة ضمت محمد حسين في حراسة المرمى وعلي سعيد وحمد الحمادي وخيري خلفان وفيصل الحمادي في الدفاع، وحمد الحوسني وأحمد عبدالله ومحمد السيد وعلي إبراهيم في الوسط ومحمد سالم وبوريس كابي في الهجوم.

لم يعط الأهلي الفرصة لمنافسة لجس النبض وبادر بالهجوم من الدقيقة الأولى والتي شهدت أول الفرص عبر انفراد كريم الأحمدي لكن حارس الظفرة محمد حسين خرج في توقيت مناسب وحول الكرة ركنية، لكن الركنية أسفرت عن هدف تقدم أحمر باكر عندما لعب الأحمدي الكرة عرضية عالية خولها سالمين خميس وسط الدافعين داخل المرمى ليضع الأهلي في المقدمة بعد دقيقتين من البداية.

واحتاج الظفرة لنصف ساعة حتى نجح في ترتيب صفوفه وتشكيل خطورة على المرمى الأهلاوي خصوصا مع غياب الكثافة الهجومية المطلوبة، فيما هدأ اداء الأهلي وركن لاعبوه لهدف التقدم وكام خليفة إبراهيم أنشط لاعبيه لكنه افتقد الدعم في الناحية ولم تجد كراته العرضية المتابعة المناسبة، وسجل الظفرة هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل، وكاد الضيوف يعودون عند الدقيقة 36 عندما باغت أحمد عبدالله الدفاع الأهلاوي بقذيفة أرضية لكن القائم الأيسر تعاطف مع الأهلي وتصدى للكرة، وخرج خليفة مصابا ولعب الحمادي بدلا منه فغابت خطورة الجبهة اليمنى للأهلي.

ودفع الظفرة الثمن غاليا لتمركزه الدفاعي المتواضع واستقبلت شباكه هدفا ثانيا في الدقيقة  الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع في الشوط الأول من ركلة حرة لعبها الأحمدي عرضية حولها فيصل خليل برأسه على يسار الحارس لينهي الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين.

ولم يختلف الحال مع بداية الشوط الثاني الذي شهد محاولات م الظفرة للعودة للمباراة، مقابل يقظة دفاعية حمراء للحفاظ على التقدم والاعتماد على المرتدات السريعة لتعزيز التقدم.

وشهدت الدقيقة 54 اصطدام عنيف في الهواء بين سالمين خميس وبوريس كابي ولم يتمكن خميس من استكمال المباراة ولعب محمد قاسم بدلا منه فيما عاد كابي للملعب بعد أن تلقى العلاج.

ونجح الأهلي في تسجيل الهدف الثالث عن طريق إسماعيل الحمادي بعد كرة عرضية من هيكل حولها الحمادي على يسار الحارس (61)، وخرج أحمد عبدالله ولعب محمد سيلا بدلا منه، ثم لعب عمران الحمادي بدلا من حمد الحوسني، وتصدى الحارس لقذيفة من بنغا وابعدها ببراعة، وخرج أحمد خليل ولعب ماجد حسن بدلا منه.

وقلص الظفرة الفارق عندما تهيأت كرة ضالة داخل منطقة الجزاء أمام محمد سيلا الذي قذيفة قوية داخل الشباك محرزا هدف فريقه الأول (75)، ولعب محمود قاسم بدلا من محمد السيد في تغيير أخير للظفرة.

واستحوذ الأهلي على الكرة لاستهلاك الوقت وأضاف الحكم 5 دقائق كوقت محتسب بدلا من الوقت الضائع، لم تتغير النتيجة ليفوز الأهلي بالمباراة 3/1.

طباعة