اللاعبون يتطلعون للمستقبل من نادٍ تحــاصره الجبال

مسافي.. يتحدى المحترفين بإمكانات تحت الصفر

ملعب مسافي شاهد على قلة إمكانات النادي. تصوير: مصطفى قاسمي

يجلس رئيس اللجنة الرياضية في نادي مسافي، سعيد حمود، ونائب رئيس مجلس إدارة النادي، عبدالله النقبي، على كرسيين بسيطين أمامهما طاولتان عليهما دلة قهوة ودلة شاي، وبضعة أكواب وفناجين لاحتساء القهوة والشاي وإكرام ضيوفهما، ويتابعان تدريبات الفريق الذي أقصى الشارقة والعين من بطولة كأس رئيس الدولة، ويستعد لملاقاة الوحدة في الدور ربع النهائي اليوم لإكمال مسلسل مفاجآته المدوية في البطولة.

بطاقة النادي

تأسس نادي مسافي عام ،1972 وبدأ المشاركة في المسابقات رسمياً عام ،1986 ويعتبر أحد أندية مدينة رأس الخيمة.

مدرب الفريق هو سيف سلطان، وهو أحد لاعبي الأبيض في الجيل الذهبي للمنتخب، إذ كان إلى جانب عدنان الطلياني وزهير بخيت وغيرهما.

يملك الفريق لاعبين محترفين هما المغربي محمد أمين والكاميروني تابي إيكاونغو.

يملك النادي مدرجاً واحداً فقط للجماهير، ويطل على الجهة اليسرى لملعب كرة القدم.

جميع عقود لاعبي الفريق تمتد لموسم واحد فقط.

لا يتجاوز أعمار لاعبي مسافي 29 عاماً.

يقع مسافي في المركز الثالث في لائحة فرق دورة الدرجة الأولى «ب» برصيد 17 نقطة، وبفارق ست نقاط عن المتصدر نادي رأس الخيمة.

ويقول سعيد حمود لـ«الإمارات اليوم»، وهو يتابع تدريبات فريقه استعداداً للقاء العنابي «إنه أنشط أسبوع أراه للاعبين هذا الموسم»، في حين يقول اللاعب عادل أحمد والابتسامة على محياه: «لقد طلبت أخذ إجازة من مقر عملي استعدادا للوحدة»، ومن جانبه يشارك فهد سالم الذي يعتبر لاعباً لفريق تحت 12 عاماً والفريق الأول في الوقت نفسه مع بقية زملائه، ليكون أمراً آخر مثيراً للاهتمام في نادي مسافي الرياضي الثقافي، الذي تأسس عام 1972 وشارك في المسابقات الرسمية عام ،1986 أي منذ 25 عاماً فقط.

وتحاصر الجبال نادي مسافي، ورغم أن النادي قد يفتقر إلى كراسٍ في المدرجات، وقد لا يملك غرفة علاج بها أكثر من سريرين، لكن الفريق استـطاع أن يصل إلى مرحلة لم يصل إليها الكـثير من الأندية المجاورة له، التي تملك إمكانات أفضل مـن إمكانيـاته، إذ إنه وصـل إلى ربع النهـائي لكأس رئيس الدولة لأول مـرة في تاريخه، وهو ما جعل لاعبيه يشعرون بفخر كبير رغم ضعف الإمكانات وشحها.

ويقول رئيس اللجنة الرياضية في النادي سعيد حمود «إمكانات النادي تحت الصفر، بل إن ضعف إمكاناتنا كان من الممكن أن يتسبب في ألا يسمح لنا بتشكيل فريق حتى، لكن بفضل من الله واجتهادات منا استطعنا أن نصنع فريقاً له مكانة في الدوري، ووصلنا إلى ما وصلنا إليه بتأهلنا إلى ربع نهائي الكأس وإخراجنا أندية كبيرة كالشارقة والعين». ويضيف «الإمكانات المادية لا تعطي المسؤول فرصة لتكوين خطة مستقبلية، فكل ما نفعله عبارة عن اجتهادات بضم لاعب من هنا ولاعب من هناك، والاستفادة من المعارف والعلاقات».

ويحكي حمود قصة وصول لاعبيه قبل مباراة العين في الدور الثاني للبطولة، في تلك المباراة التي حسمتها لجنة الانضباط باتحاد الكرة بحساب نتيجة اللقاء 3-صفر لصالح مسافي بعد أن انتهت بنتيجة 3-صفر لصالح العين قبل أن تكتشف لجنة الانضباط أن العين أشرك لاعباً أجنبياً من الرديف بشكل مخالف للوائح، ويقول حمود «وصل اللاعبون قبل بداية المباراة بنصف ساعة، ولم نكن نعلم أين تناولوا وجبة الغداء، أو كيف ناموا، أو كيف كانت ظروفهم، بل جاءوا مباشرة من مقر عملهم إلى ملعب اللقاء مباشرة. ويوافق نائب رئيس مجلس إدارة النادي عبدالله النقبي ما قاله حمود على هذه النقطة موضحاً ان «هذا الوضع يتكرر في أغلب المباريات وليس مبـاراة العين وحسـب، بـل حـتى ان مباراة الشـارقة دخلناها بالطريقة نفسها».

 طريق مسافي إلى ربع نهائي الكأس

المدرب سيف سلطان يتحدث إلى لاعبيه .     تصوير: مصطفى قاسمي

بدأ مسافي رحلة كأس رئيس الدولة هذا الموسم بفوز صعب على نادي الشارقة بركلات الجزاء الترجيحية في الدور التمهيدي، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بنتيجة 1-،1 فاحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء التي صبت في مصلحة مسافي بنتيجة 4-،3 وأقيمت المباراة على ملعب نادي الإمارات.

وفي الدور الثاني للبطولة، خسر مسافي بنتيجة 3-0 من نادي العين باستاد آل مكتوم بنادي النصر، لكن اكتشفت لجنة الانضباط باتحاد الكرة مشاركة غير قانونية للاعب العين الإيفواري جمعة سعيد، وهو أجنبي يلعب في دوري الرديف، باعتبار ذلك مخالفاً للوائح التي تنص على عدم مشاركة الأجنبي المسجل في الرديف أمام فرق دوري الدرجة الأولى «ب»، وقررت اللجنة برئاسة محمد النعيمي تغريم نادي العين 20 ألف درهم إماراتي، وتوجيه إنذار لمدير الفريق ماجد العويس وتغريمه 5000 درهم، ليعتبر مسافي فائزاً في هذه المباراة بنتيجة 3-،0 ومتأهلاً إلى الدور ربع النهائي.

وسيواجه مسافي فريق الوحدة الذي خسر في مباراته الأخيرة أمام اتحاد كلباء بنتيجة 5-3 في بطولة الدوري، في حين كان قد حقق فوزاً سهلاً على عجمان بنتيجة 5-1 في الدور الثاني لبطولة كـأس رئيس الدولة.

مسافي ـــ الإمارات اليوم

ويعمل أغلب لاعبي مسافي في القطاع العسكري، سواء في الشرطة أو الجيش، في أبوظبي ودبي والشارقة، بالإضافة إلى أن جميع اللاعبين عقودهم ممتدة لمدة موسم واحد فقط، بسبب إمكانات النادي المحدودة. ويشرح عبدالله النقبي قصة شباب مسافي، وبصورة خاصة لاعبي الفريق الأول، قائلاً «الشباب في مسافي ينتظرون أن يتخرجوا في الثانوية العامة لكي ينطلقوا في مرحلة البحث عن عمل في أبوظبي أو دبي أو الشارقة، فهم في النهاية يرغبون في الزواج وتكوين أسرة وتوفير الحياة الكريمة لهم»، ويضيف «بسبب إمكاناتنا المحدودة فإن جميع لاعبي الفريق عقودهم ممتدة لمدة موسم واحد فقط.

قرية ومدينة

عما إذا كانت هناك استثمارات قام بها النادي من أجل تحسين دخله، يضيف النقبي «لا توجد مقارنة بين نادٍ يقع في مدينة ونادٍ يقع في ما هي أقرب إلى القرية، لأن مجال الاستثمار في المدينة أكبر وعدد سكان المدينة أكبر كذلك، نحن نملك بعض الاستثمارات البسيطة جدا، لكن العوامل هنا لا تساعد كما كان سيكون الوضع لو كان النادي في مدينة».

ولم يخفِ مدرب مسافي سيف سلطان، اللحظات السعيدة التي عاشها هو ولاعبوه بعد أن علموا أن هناك خطأ قام به نادي العين في تلك المباراة وسيؤدي إلى تأهلهم إلى الدور ربع النهائي للبطولة، وقال «بما أني ضابط في القيادة العامة لشرطة الشارقة، فإنه كانت لدي محاضرة تثقيفية في كلية زايد العسكرية، وقبل المحاضرة اتصل بي صديقي وبارك لي التأهل، فاستغربت مما قاله وسألته كيف؟ فقال لا أعلم كيف، ولكن سأخبرك بالتفاصيل لاحقاً، فكانت تلك المكالمة بمثابة الأمل المتجدد».

وبخصوص ردود أفعال اللاعبين قال سلطان «اتصل بي أغلب اللاعبين بعد أن عرفوا بالخطأ الذي قام به العين في تلك المباراة، وكانوا سعداء للغاية بإمكانية التأهل بنسبة كبيرة إلى الدور ربع النهائي». وفي سؤال عما اذا كان مسافي سيهزم الوحدة وسيتأهل، يجيب سلطان «لم لا؟» مضيفاً «فرصتنا بالتأهل هي 50٪، ومثلما وفقنا الله في مباراة الشارقة والعين، فإنه قد يوفقنا في مباراة الوحدة ونتأهل إلى الدور نصف النهائي».

وأضاف «نسعى للأفضل، وتكمن المشكلة في وظائف اللاعبين حيث لم يمر يوم واحد والفريق بأكمله مجتمع»، وعلى الرغم من تلقي سلطان عرضاً لتدريب أحد أندية دوري المحترفين، إلا أنه فضل البقاء مع مسافي، موضحاً ان «اللاعبين يحبون وجودي هنا، وأملك علاقات رائعة مع الإدارة، وبالتالي فضلت البقاء في مسافي لإكمال رسالتي التي بدأتها».

رعاية وحوافز

سترعى شركة «الملاح العقارية» نادي مسافي في لقائه مساء اليوم، حيث تكفلت الشركة بمصروفات الفندق ووعدت لاعبي الفريق بمكافآت في حال حقق الفوز، ليكون حافزاً آخر للاعبين في العبور إلى نصف النهائي. ويقع مسافي حالياً في المركز الثالث في سلم ترتيب الدرجة الأولى للمجموعة «ب» برصيد 17 نقطة وبفارق ست نقاط عن المتصدر رأس الخيمة، حيث إنه لعب تسع مباريات وحقق الفوز في خمس، والتعادل في مبارتين وخسر مبارتين، وأمام الوحدة اليوم سيلعب مسافي من دون أحد محترفيه وهو الكاميروني تابي إيكاونغو بسبب الإصابة، وسيشكل ذلك تحديا آخر لهم في مسألة إكمالهم مسيرة التأهل إلى نصف النهائي. وكيف سيكون النادي في حال تأهل إلى المباراة النهائية؟ يجيب سعيد حمود: ستكون أكبر فرحة في تاريخ النادي وسيكون انتصارا كبيرا.

 جانب من دكة احتياط في الملعب .


غرفة متواضعة لتبديل الملابس .


الكراسي البلاستيكية تغيب عن المدرجات


الفريق يتدرب بثقة عالية


جبال مسافي تحيط بالنادي .

وقدم النادي في المساء هدية لـ«الإمارات اليوم» عبارة عن كرة موقعة من إداريين ولاعبين، معبرين عن امتنانهم الشديد، وسيكون في حكم المؤكد أن يتمنى مسافي أن يوقع أحد لاعبيه في مرمى الوحدة بهدف الفوز في اللقاء الصعب الذي سيجمعهم بالعنابي، فعلى الرغم من إمكاناتهم الضعيفة إلا أن الروح الموجودة بين اللاعبين والحوافز التي توافرت في حال فوزهم.

طباعة