ثورة العميــد تسقط الزعيم في داره

لاعب العين سيف محمد أصيب في بداية المباراة. الإمارات اليوم

تغلب النصر على العين 2/1 أمس، في المرحلة الـ 13 من دوري المحترفين لكرة القدم، بعد مواجهة مثيرة شهدت حالتي طرد للاعبي العين والنصر مسلم فايز ومحمود حسن، وأمام نحو 4817 مشجعاً على ملعب القطارة، ليضاعف العميد من معاناة الزعيم في الدوري ووضعه في موقف صعب.

ورفع العميد رصيده الى 19 نقطة، وبقي العين برصيده السابق 11 نقطة في المركز قبل الأخير.

وأحرز الغيني اسماعيل بنغورا في الدقيقة ،28 والبرازيلي رودريجو فريجيلو في الدقيقة ،68 هدفي النصر والبرازيلي إلياس هدف العين في الدقيقة .79

وعبر جمهور العين بعد نهاية المباراة عن خيبة صادمة، إثر الخسارة أمام العميد وبدا عليهم الغضب في مدرجات الملعب.

وبعد بداية حذرة من الفريقين كشف العين عن رغبة هائلة في الضغط على مرمى عبدالله موسى عن طريق البرازيلي إلياس دو أوليفيرا وهداف عبدالله.

في المقابل اختار الضيوف اسلوب جس النبض بتوازن ميداني اعتمد على التراجع الخلفي والارتداد للمحاولات المعاكسة عن طريق الغيني اسماعيل بنغورا والبرازيلي رودريجو فريجيلو ويونس أحمد.

ولوح الإيفواري ابراهيم كيتا بسلاح التسديد من حدود المنطقة بعد مرور ست دقائق فقط من صافرة البداية، لكن موسى تصدى للمحاولة ببراعة على مرتين.

وتابع إلياس المحاولة بالطريقة ذاتها بعد ثنائية جيدة مع عمر عبدالرحمن من دون طائل.

وتعرض العين الى ضربة قوية بعد أن اضطر مدربه البرازيلي ألكساندر غالو الى الزج باللاعب سيف محمد بدلاً من رامي يسلم بداعي الاصابة «17».

وبدا أن كفة الأفضلية مالت لمصلحة العميد بعد أن استعاد توازنه في منطقة المناورة بعد تحرر اللاعبين من الحذر الذي رافقهم بعد دوران المقابلة.

وكاد بنغورا يضع فريقه في المقدمة بعد ثنائية جيدة مع يونس أحمد إثر هفوة كبيرة من مسلم فايز «23».

ونجح اللاعب ذاته في منح الأفضلية لفريقه بتسديدة يسارية صعبة على شمال داود محمد، مستغلاً تمريرة جيدة من يونس أحمد «28».

ورد العين بسرعة على أفضلية الضيوف عن طريق عمر عبدالرحمن من ضربة ثابتة أبعدها موسى ببراعة بقبضة يده في توقيت مناسب «32».

وتلقى العين ضربة أخرى أشد من الأولى بعد أن أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء للمدافع مسلم فايز لمنعه لاعب النصر يونس أحمد من مواجهة داود سليمان «33».

وعبثاً حاول الزعيم العودة الى أجواء البداية عبر محاولات لم يكتب لها النجاح بسبب الصلابة الجيدة للاعبي الخط الخلفي خصوصاً هلال سعيد وبدر ياقوت.

أفضلية العميد

وبعد الاستراحة تدخل المدرب غالو للمرة الثانية، واضطر الى سحب اللاعب عمر عبدالرحمن لمصلحة بندر محمد بداعي الاصابة.

واندفع لاعبو العين نحو مرمى موسى لمعادلة النتيجة، لكن المحاولات لم تشكل الخطورة المأمولة بسبب غياب التجانس المأمول بين إلياس وهداف عبدالله.

ولاحت فرصة جيدة أمام اللاعب البديل سيف محمد في مواجهة موسى أبعدها هلال سعيد بصعوبة الى ركنية لم تثمر «51».

وألغى حكم المباراة محمد عبدالله هدفاً أحرزه اللاعب سيف محمد بداعي التسلل بعد إشارة من مساعده حسن محمد.

وبدا أن الأمور الميدانية تمضي عكس ما يشتهي العيناوية بعد أن نجح اللاعب رودريجو فريجيلو في تعزيز أفضلية فريقه بهدف ثانٍ بعد هفوة من الوهيبي المتراجع لمؤازرة المدافعين «68».

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء للعين بعد مخالفة من محمود حسن مع هداف عبدالله حصل على إثرها على بطاقة حمراء، فانبرى لها إلياس على يمين موسى مانحاً الأمل لفريقه في المباراة «79».

وأهدر اللاعب كيتا فرصة تعديل النتيجة للعين برعونة بعد تسديدة قوية علت مرمى العميد «82».

طباعة