الأهلي يهزم الوحدة بهدفي بينغا ويبعده عن المنافسة

حقق الأهلي فوزا غاليا بتغلبه على الوحدة بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة المؤجلة من الجولة التاسعة لدوري المحترفين والتي  جرت بينهما مساء أمس باستاد آل نهيان، انتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف لبيانو في الدقيقة 18، وفي الشوط الثاني أحرز بينغا هدفي الأهلي في الدقيقتين 50 و89 من ضربة جزاء.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد الأهلي إلي 21 نقطة، متقدما إلى المركز الثالث، فيما توقف رصيد الوحدة عند 18 نقطة وهبط للمركز الخامس مبتعدا تقريبا عن المنافسة على الدوري.

تقدم وحداوي

شهد الشوط الأول سيطرة ميدانية وحداوية على مجريات اللعب وانكماش أهلاوي بلا مبرر، ووضح تأثر أداء الفريق بغياب القوة الضاربة الهجومية فيصل وأحمد خليل. ولم يجد صانع الألعاب بينغا من يرسل له الكرات إلي الأمام.

وأسفر الهجوم الوحداوي عن هدف لبيانو في الدقيقة 18 بعد أن تلقى كرة ساقطة خلف الدفاع المفتوح داخل الست ياردات، رغم وجود العالمي كانافارو، ليهيأها بيانو لنفسه ويسدد في الزاوية اليمنى لحظة خروج الحارس سيف يوسف لملاقاته.

لم يجد الأهلي حلا سوى اللجوء للهجوم والتخلي عن الدفاع غير المبرر في محاولة للتعويض، وكاد بينغا أن يسجل من خطأ فادح للظهير الأيسر محمود خميس، لكن سانتو أخرج الكرة من علي خط المرمي ، واستمر اللعب سجالا حتي نهاية الشوط دون أحداث تذكر .

فوز أهلاوي

دخل الأهلي الشوط الثاني محاولاً تسجيل التعادل، وجاءت الدقيقة 50 لتحمل البشرى لجماهير الفرسان الحمر، بهدف التعادل الذي أحرزه لاعب الوحدة السابق بينغا من تمريرة سحرية لعبد الله عبد الرحمن الذي لعب الكرة بكعبه مقشرة لبينغا لينفرد بالحارس يمين معتز  ويودعها المرمى.

وعاد الوحدة لهجومه غير الفعال والأهلي لدفاعه المتحفظ واللعب على أخطاء لاعبي الوحدة الكثيرة في التمرير للقيام بهجمات مرتدة، شكلت خطورة نسبية بفضل تفاهم بينغا والحمادي وعبد الله عبد الرحمن .

وبلغت المباراة ذروة الإثارة عندما إحتسب الحكم محمد عبد الكريم ضربة جزاء للوحدة في الدقيقة 82 ثم تراجع عنها بإشارة من مساعده محمد عبد الله جاسم الذي أبلغه بعدم وجود عرقلة لسعيد الكثيري مهاجم الوحدة داخل المنطقة. واضطر الحكم لإستئناف اللعب بإسقاط الكرة وسط اعتراضات من لاعبي وجمهور الوحدة. واستغل الأهلي تشتت لاعبي الوحدة وهاجم بقوة في الدقائق الأخيرة ليحصل على ضربة جزاء في الدقيقة 88 بعد عرقلة عبد الرحيم جمعة لإسماعيل الحمادي، أحزر منها بينغا هدف الفوز القاتل الذي أبعد فريقه السابق الوحدة تماما عن المنافسة وجدد أمل الأهلي.

طباعة