الجنيبي: الأولمبي يخطط للمحافظة على تصنيفه العالمي

الأولمبي حامل فضية آسيا. أ.ف.ب ـ أرشيفية

أكد إداري المنتخب الأولمبي لكرة القدم هلال محمد الجنيبي، أن المنتخب يستعد حاليا للتجمع في بداية مارس المقبل، بقيادة المدرب الوطني مهدي علي، تمهيدا لخوض مباراتيه امام منتخب سيريلانكا في التصفيات الاسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن ،2012 لافتا الى انهم يعولون كثيرا على هذا المنتخب، في مواصلة مسيرة انجازاته، والمحافظة على تصنيفه العالمي، باعتباره صاحب المركز الثاني في آسيا بعد نظيره المنتخب الياباني، الذي حصل على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الاسيوية في الصين، فيما حصل منتخبنا على الميدالية الفضية، باحتلاله للمركز الثاني في الأولمبياد الاسيوي.

وأشار الجنيبي إلى ان المنتخب الأولمبي سيخوض مباراتي سيريلانكا دفاعا عن سمعته ومكانته المميزة على الصعيدين الاسيوي والدولي، نظرا لكون المنتخب مصنفاً حاليا واحداً من افضل المنتخبات، مؤكدا ان هذا الأمر يلقي على اللاعبين مسؤولية وطنية كبيرة، في ضرورة المحافظة على هذا التميز والعمل على تعزيزه خلال المشاركات الخارجية المرتقبة التي يأتي على رأسها مباراتاه المرتقبتان مع سيريلانكا. وقال الجنيبي لـ«الإمارات اليوم»، إنه رغم ان اتحاد الكرة قدم قائمة موسعة تضم 40 لاعبا، فإنه سيتم في ما بعد تقليص عدد اللاعبين في القائمة النهائية إلى 22 لاعبا، وفقا لما تنص عليه لائحة التصفيات الاسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن. وشدد الجنيبي على قدرتهم على المواجهة والتغلب على أي ظروف قد تواجه المنتخب، أملا بظهور وقوي ومشرف للكرة الاماراتية، خصوصا أن لاعبي المنتخب عودوا الجميع على تشريف وطنهم بصورة مميزة، في مختلف المحافل، والتي كان آخرها دورة الألعاب الآسيوية في الصين. وعما إذا كان المنتخب سيخوض تجربة ودية قبل لقاء سيرلانكا، أكد الجنيبي أنه ليس هناك وقت لأداء تجربة ودية كون لاعبي المنتخب مرتبطين حاليا مع فرقهم، من خلال مباريات الدوري المحلي، فضلا عن أنهم لن يكونوا بحاجة إلى أداء مباراة ودية، لكونهم جاهزين من الناحية البدنية والفنية، لكنهم دون شك بحاجة إلى خوض تجارب ودية، تكسبهم التجانس اكثر مع بعضهم بعضا، مؤكدا أن الجهاز الفني يسعى الى تحضير المنتخب بشكل جيد، وفقا للظروف المتاحة، خصوصا مع ارتباط هؤلاء اللاعبين مع فرقهم في المسابقات الرسمية المحلية.

طباعة