أكد أنه يحلم بتدريب الريال

زيدان: الحر قد يصعّب تنظيم مــونديال 2022 في الصيف

زيدان فاز بجائزة أفضل إنجاز رياضي في حفل لوريوس بأبوظبي. غيتي

أكد أسطورة كرة القدم الفرنسية زين الدين زيدان أنه «يحلم بتدريب ريال مدريد»، كما قال بخصوص فوز قطر بتنظيم المونديال 2022 إن «الأجواء الحارة في الخليج قد تصعب من إقامته في الصيف»، وذلك خلال التصريحات التي أدلى بها في المؤتمر الصحافي الذي أعقب فوزه بجائزة أفضل إنجاز رياضي، واللافت أن زيدان رفض تلقي أسئلة من جموع الصحافيين الذين احتشدوا في قاعة المؤتمرات الصحافية بفندق قصر الإمارات، طالبين إجابات منه عن عدد من القضايا المهمة العالمية والفرنسية أول من أمس، وذلك ضمن حفل توزيع جوائز لوريوس الرياضية العالمي، والذي حضره حشد كبير من نجوم الرياضة والفن على مستوى العالم.

نادال يصف سؤالاً صحافياً بـ«الغباء»

 

أثار نجم التنس العالمي الإسباني رافائيل نادال، والفائز بجائزة لوريوس كأفضل رياضي في العالم لعام 2010أ ضحكات الجميع عندما رد على أحد الصحافيين، الذي سأله عن اختياره بين أن يكون أفضل رياضي في العالم وبين أن يحقق منتخب إسبانيا مونديال الكرة، فضحك، وقال: «في بعض الأحيان هناك أسئلة غبية من بعض الصحافيين»، ثم سأل نادال الصحافي قائلاً: ماذا ستفعل أنت لو كنت مكاني؟ وعن فوزه بجائزة أفضل رياضي في العالم قال نادال «لا شك أنني عاجز عن وصف شعوري بهذا الفوز الذي أعتبره تتويجاً لعام ناجح بكل المقاييس، وهو شرف كبير يأتي مع سلسلة الإنجازات الأخيرة التي حققتها الرياضة الإسبانية خصوصاً في عام 2010».

https://media.emaratalyoum.com/inline-images/353616.jpg

ورغم أن منظم المؤتمرات الصحافية التي عقدت لكوكبة من أشهر نجوم الملاعب بعد ختام توزيع الجوائز أعلن أن النجم الفرنسي سيحضر لقاعة المؤتمر للرد على أسئلة الصحافيين، وترقب الجميع حضوره بين اللحظة والأخرى، إلا أن وسائل الإعلام تفاجأت بوصول زيدان بصحبة منظم المؤتمر إلى القاعة، ليجيب عن أسئلة قليلة من المنظم دون أن تمنح وسائل الإعلام الفرصة لسؤاله، ليغادر بعدها بدقائق معدودة.

ومما جاء في تصريحات زيدان أنه لا يستبعد تولي مهمة تدريب أحد الأندية التي لعب لها، وعلى رأسها ريال مدريد ويوفينتوس الإيطالي، أو حتى منتخب فرنسا متى طلب منه ذلك، لكنه يحلم بتدريب الريال الذي حقق معه أفضل الإنجازات الكروية على صعيد الأندية، مشيراً إلى أنه يعمل على الاستمرار في مجال كرة القدم ولا يبتعد عنها سواء في التدريب أو أي مجال آخر، وهو سعيد بوجوده مستشاراً فنياً للريال.

ورفض زيدان الإدلاء بأي تصريح حول انتقال الإسباني فرناندو توريس مهاجم ليفربول الإنجليزي إلى تشيلسي رغم المفاوضات التي أجراها معه ريال مدريد للانتقال إليه وفقا لرغبة المدير الفني البرتغالي خوسيه مورينيو، وتمنى في الوقت نفسه التوفيق للاعب في ناديه الجديد واستمراره في إحراز الأهداف، كما رفض عقد مقارنة بين الريال وبرشلونة في الوقت الحالي، قائلاً إن الفريقين يقدمان كرة جيدة، وكذلك رونالدو وليونيل ميسي.

وكانت المفاجأة عندما سأل المنظم زيدان سؤالاً حول انطباعه عن اختيار قطر لاستضافة كأس العالم ،2022 فأدلى بتصريح متناقض أثار دهشة الصحافيين، إذ قال النجم الذي كان أحد أبرز سفراء الملف القطري، إن «الحر ربما يكون أحد أبرز العوائق أمام قطر وهو ما قد يصعب من إقامة المونديال في فترة الصيف»، لكنه استدرك ما قد يفهم خطأ بأنه انتقاد لمنح قطر حق تنظيم المونديال، فقال إنه يعتقد أن قرار الـ«فيفا» جيد وجاء في مكانه حين أعطى قطر الفرصة لتنظيم أول كأس عالم في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

من جانبها، قالت اللبنانية مي الخليل من مؤسسة ماراثون بيروت، الفائزة بجائزة لوريوس للرياضة من أجل الخير، إنها تهدي هـذه الجائزة لشعـب لبنان الذي يعاني ويلات الخلافات الداخلية، لكنه دائما محـب للحياة، وقالت «أعتقد أن وراء كل مشروع ناجح حلم سرعان ما يتحول إلى واقع، لاسيما في الرياضة التي توحد الشعـوب، وماراثون بيروت أصبح حدثاً مهماً في لبنان ونسعى للترويج له، خـصوصاً أن معظم الدول المجاورة طلبت المشاركة فيه والتعاون معنا».

طباعة