أبوظبي تتوّج الفائزين بجوائز لوريوس اليوم

مطر وكانافارو يشاركان نجوم الــرياضة والفن

مطر نجم فريق الوحدة. الإمارات اليوم

تشهد العاصمة أبوظبي مساء اليوم حفل توزيع جوائز لوريوس للرياضات العالمية 2011 الذي تستضيفه للعام الثاني على التوالي بفندق قصر الإمارات، بمشاركة ألمع نجوم الرياضة والفن العالميين، في مقدمتهم كيفين سبايسي الذي يقدم الحفل ونجم هوليود الشهير مورجان فريمان، يشاركهم نجم الوحدة إسماعيل مطر، والاهلي الايطالي فابيو كانافارو.

تشارلتون يعارض استضافة قطر للمونديال

 أما بوبي تشارلتون فقال إن من الصعب إقامة البطولة في الصيف، حيث الجو حار، مشيراً إلى أنه لم يكن يتوقع أن تفوز قطر باستضافة البطولة، وأنه لم يكن راضياً عن هذا الاختيار، وكان يتمنى أن تفوز انجلترا بشرف الاستضافة في ،2018 وفي النهاية جوزيف بلاتر اعتقد انه راض عن ما تم اتخاذه من قرارات وعن هذه النتائج.

ويتنافس الرياضيون المرشحون للجائزة في خمس فئات هي جائزة لوريوس العالمية لأفضل رياضي في العام، جائزة أفضل رياضيّة، جائزة أفضل فريق، جائزة أفضل إنجاز رياضي، جائزة أفضل عودة رياضية. وتقوم هيئة اختصاصيين بوضع ترشيحات لفئتين اضافيتين، جائزة لأفضل رياضي متحد للإعاقة، جائزة أفضل مغامر. ويقوم أعضاء أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية بالتصويت في اقتراع سري لاختيار الفائزين بالجائزة في الفئات السبع.

وكانت العاصمة قد شهدت منذ صباح أمس برنامجاً حافلاً بالفعاليات على هامش الحفل، حيث استضاف أسطورة الغولف والعضو في أكاديمية لوريوس جاري بلاير منافسات لوريوس للغولف، التي نظمتها مرسيدس- بنز في نادي غولف شاطئ السعديات، وقد انضم أعضاء اكاديمية لوريوس للرياضات العالمية بوبي تشارلتون وشون فيتزباتريك وفرانز كلامير ومورنيه دو بليسي وهوجو بورتا وستيف واف إلى كوكبة الرياضيين المتنافسين في الحدث.

 القارات الخمس منحوتة على قاعدة تمثال لوريوس

يحصل كل فائز على تمثال لوريوس ويحتفي بالروح العالمية للرياضة من خلال تمثيل القارات الخمس المنحوتة على قاعدة التمثال الذي يبلغ ارتفاعه 30 سم ويزن 2.5 كغم، ويشتمل كل تمثال على 670 غراماً من الفضة الصلبة، إضافة إلى 650 غراماً من الذهب في القاعدة.

كما تضمنت الفعاليات، أمس، كأس فودافون لكرة القدم، التي أقيمت بنادي ضباط القوات المسلحة، بمشاركة نخبة من النجوم، ووجد عدد من أعضاء أكاديمية لوريوس، إذ حرصوا على الحديث لمختلف وسائل الإعلام التي تقوم بتغطية الحفل، وأقامت اللجنة المنظمة للحدث حفل لوريوس الترحيبي في السابعة مساء بفندق ياس، بحضور نخبة من ألمع النجوم.

نجما الوحدة والأهلي

ويبدأ برنامج اليوم في التاسعة صباحاً بحفل إفطار لمؤسسة «الرياضة من أجل الخير»، تعقبه منافسات لوريوس لكرة القدم بمشاركة كوكبة من ألمع نجوم كرة القدم القدامى في العالم وتنظمه شركة «آي دبليو سي شافهاوزن» الشريك العالمي للوريوس، وهي مباراة سباعية من شوطين، كل منهما 30 دقيقة، ويشارك فيه فريقان من أشهر لاعبي كرة القدم العالميين. ويقدم عضوا أكاديمية لوريوس بوبي تشارلتون والمدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش الدعم إلى هذا الحدث الرياضي، وتدريب الفريقين اللذين يخوضان المباراة، ومن أشهر الأسماء التي تشارك في المباراة لويس فيجو وادجار ديفيدز، ومن العرب محمد الدعيع وبشار السالم، كما يشارك في المباراة نجم الكرة الإماراتية اسماعيل مطر ونجم النادي الأهلي الإيطالي فابيو كانافارو.

 سجل الفائزين في 2010

يحفل سجل الفائزين بجوائز لوريوس بأسماء لامعة في عالم الرياضة في مختلف اللعبات الرياضية، وتضمن سجل الفائزين بالجائزة لعام 2010 لأفضل رياضي في العام العداء الجامايكي أوساين بولت، وسيرينا ويليامز كأفضل رياضية، وفريق براون جي بي للفورمولا أفضل فريق، والبريطاني جنسون باتون سائق فريق براون جي بي السابق لأفضل إنجاز رياضي، والبلجيكية كيم كليسترز نجمة التنس لأفضل عودة رياضية، والجنوب إفريقية ناتالي دوتويت لأفضل رياضي متحد للإعاقة، والاسترالي ستيفان جيلمور لأفضل مغامر.

ويعد روجيه فيدرر نجم التنس الحالي أكثر من حصل على جائزة لوريوس، حيث حصد جائزة أفضل رياضي في العام أربع مرات من قبل.

 وفي الساعة الخامسة والنصف تبدأ فعاليات السجادة الحمراء، التي ستشهد حضور نجوم الفن والرياضة، إيذاناً بانطلاق حفل توزيع الجوائز في السابعة والنصف، الذي ينقل على عدد كبير من القنوات التلفزيونية حول العالم.

المتوكل: فخر كبير

أبدت عضو اللجنة الأولمبية الدولية وعضو أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية والبطلة الأولمبية السابقة المغربية نوال المتوكل، سعادتها بالوجود في العاصمة أبوظبي للعام الثاني على التوالي، وقالت في تصريحات صحافية إن «استضافة أبوظبي لحفل جوائز لوريوس للمرة الثانية تعد حدثاً فريداً بالنسبة للمنطقة العربية»، وتؤكد النجاح الكبير الذي حققته أبوظبي من خلال استضافتها للحدث في المرة الأولى العام الماضي، وإن الاستمرار في إقامة الحدث في منطقة الشرق الأوسط يسهم في ترسيخ المعاني الحقيقية للرياضة، باعتبارها وسيلة للتعارف والعمل على رفع المعاناة عن الشعوب، وكذلك تعزيز مفهوم الجائزة لدى الرجال والنساء والرياضيين في المنطقة العربية، لترشيح أبطال عرب في المستقبل.

الايطالي كانافارو محترف نادي الأهلي    الامارات اليوم

وتطرقت المتوكل إلى إمكانية تنظيم الإمارات للألعاب الأولمبية 2020 في حال التقدم بطلب للفوز بهذا الشرف، وقالت إن الإمارات لديها إمكانات كبيرة تؤهلها لاستضافة حدث بضخامة الألعاب الأولمبية، وان الاتحادات الدولية واللجان الأولمبية تؤمن بأهمية إقامة البطولات الكبرى في مناطق جديدة، مثل ما حدث في كرة القدم، بعد فوز قطر بشرف استضافة كأس العالم .2022

بيكر: أبوظبي قبلة الرياضة

عبر أسطورة التنس الألماني بوريس بيكر، وأحد مشاهير اللعبة على مر التاريخ، عن سعادته بالوجود في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وقال في المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس بحضور أسطورة الكرة الإنجليزي بوبي تشارلتون، والمدرب الصربي الشهير بورا، إن استضافة ابوظبي لحفل جوائز لوريوس العالمية للمرة الثانية يؤكد أن أبوظبي أصبحت قبلة للرياضة على مستوى العالم، ووجهة مثالية لاستضافة أكبر الأحداث الرياضية.

وفي رده على سؤال حول فوز قطر باستضافة كأس العالم ،2022 أكد أن الاتحاد الدولي اختار الدولة التي تنظم البطولة عن طريق التصويت وفازت قطر، وأعتقد أن قطر ستعمل على إخراج كأس عالم جيدة.


المرشحون للجوائز

جائزة أفضل رياضي

كوبي برايانت (الولايات المتحدة) كرة السلة.

أندرياس إنييستا (إسبانيا) كرة القدم.

ليونيل ميسي (الأرجنتين) كرة القدم.

رافاييل نادال (إسبانيا) التنس.

ماني باكياو (الفلبين) الملاكمة.

سيباستيان فيتيل (ألمانيا) سباق السيارات.

 جائزة أفضل رياضية

كيم كليسترز (بلجيكا) التنس.

جيسيكا إنيس (المملكة المتحدة) ألعاب القوى.

بلانكا فلاسيتش (كرواتيا) ألعاب القوى.

ليندزي فون (اميركا) التزلج على المنحدرات الجليدية.

سيرينا ويليامز (الولايات المتحدة) التنس.

كارولين فوزنياكي (الدنمارك) التنس.

 جائزة أفضل فريق

أول بلاكس (نيوزيلندا) الرجبي.

الفريق الأوروبي الفائز بكأس رايدر.

إنتر ميلان (إيطاليا) كرة القدم.

لوس انجلوس ليكرز (الولايات المتحدة) كرة السلة.

فريق ريد بول لسباقات الفورمولا وان (النمسا).

المنتخب الإسباني لكرة القدم.

 جائزة أفضل تفوق

مارتن كايمار (ألمانيا) الغولف.

كريستوف لوميتر (فرنسا) ألعاب القوى.

ماتيو ماناسيرو (إيطاليا) الغولف.

توماس مولر (ألمانيا) كرة القدم.

لويس أوسثويزن (جنوب إفريقيا) الغولف.

تيدي تامجو (فرنسا) ألعاب القوى.

 جائزة أفضل عودة

بولا كريمر (الولايات المتحدة) الغولف.

تايسون جاي (الولايات المتحدة) ألعاب القوى.

جستين هينين (بلجيكا) التنس.

كارولينا كلافت (السويد) ألعاب القوى.

ميرلين أوتي (سلوفينيا) ألعاب القوى.

فالنتينو روسي (إيطاليا) الدراجات البخارية.

 جائزة أفضل رياضي متحدٍ للإعاقة

فيرينا بينتيلي (ألمانيا) التزلج / التزلج والرماية.

مات كودري (أستراليا) السباحة.

دانييل دياس (البرازيل) السباحة.

جاكوب كراكو (سلوفاكيا) التزلج على الجليد.

إستير فيرجير (هولندا) تنس الكراسي المتحركة.

لورين وولستينكروفت (كندا) التزلج على الجليد.

 

جائزة أفضل رياضي مغامر

جيمي بيستويك (المملكة المتحدة) منافسات حظ.

فيكتور فيرنانديز (إسبانيا) ركوب الشراعيات.

سيتفاني جيلمور (أستراليا) ركوب الأمواج.

ليفي سيروود (نيوزيلندا) ركوب الدراجات بالأسلوب الحر.

كيلي سلاتر (الولايات المتحدة) ركوب الأمواج.

شون وايت (الولايات المتحدة) التزلج بالألواح على الجليد.

طباعة