بعد خسارة فريقه أمام الملك 1/3 في الدوري

فييرا: العاجل بحاجة إلى دروس في التحكيم

فييرا: اتحاد كلباء لم يخسر داخل المستطيل الأخضر. تصوير: مصطفى قاسمي

شن مدرب اتحاد كلباء، البرازيلي جورفان فييرا هجوما لاذعا على طاقم التحكيم، الذي أدار مباراة فريقه أمام الشارقة في الجولة الـ12 من دوري المحترفين لكرة القدم، وحمله مسؤولية الخسارة 1/،3 التي أدت إلى بقائه في ذيل ترتيب البطولة، برصيد أربع نقاط.

وقال فييرا في مؤتمر صحافي عقب اللقاء، إن «ما حدث لكلباء أمر محزن وغير مقبول، على الرغم من أن الشارقة لم يكن بحاجة إلى مساعدة الحكم عبدالله العاجل، الذي قاد المباراة، والذي أطالبه بأخذ دروس في قوانين التحكيم، حتى يتمكن من تطوير مستواه التحكيمي، خصوصاً أنه لم يكن عادلاً في اللقاء».

وأوضح أن «اتحاد كلباء لم يخسر داخل المستطيل الأخضر، وإنما خارجه بسبب تحامل التحكيم عليه، وقد بدا أن الحكام يتحاملون على فريقي في مباريات عدة، من بينها مباراتا الفريق امام دبي والنصر، إذ تلقى عدد من اللاعبين بطاقات ملونة لم يكونوا يستحقونها، والآن تكرر السيناريو نفسه مع اللاعب سيمون، الذي طرده الحكم، بجانب احتساب الحكم هدفا للشارقة من تسلل، فضلا عن احتسابه ركلة جزاء للفريق المنافس». ورأى فييرا أن مثل هذه الأمور تؤدي إلى تدمير اللاعبين، وفقدانهم الثقة بأنفسهم، نتيجة قرارات خاطئة للحكام، تسرق كل جهودهم.

وأشار الى أنه ليست لديه مشكلة في أن يخسر فريقه لكن ليس بهذه الطريقة، مؤكدا أن الحكم أهدر جهد أسبوع كامل من العمل في تجهيز الفريق للقاء الشارقة. مضيفاً «من السهل على الحكام التحامل على اتحاد كلباء، لكن ليست لديهم الشجاعة على فعل ذلك مع فرق أخرى في الدوري». وأكمل «أنا مدرب محترف والكل يعرفني جيداً، وقد كنت دائما أطالب لاعبي الفريق باللعب النظيف، لكن بعدما ما حدث معهم فإنني لن أستطيع مطالبتهم بذلك».

واختتم «تعودت دائما ألا أهاجم التحكيم أو أنتقده، لكن ما تعرض له فريقي يدعوني إلى مطالبة قضاة الملاعب بأن يكونوا منصفين وعادلين في قراراتهم التحكيمية، حتى لا تتضرر الفرق بذلك، مثلما حدث مع اتحاد كلباء في مبارياته السابقة، وليست مباراته الأخيرة أمام الشارقة فقط».

طباعة