علي ثاني: فـرحة الشارقة بالفوز على الجـار «عادية»

قال مدير فريق كرة القدم في نادي الشارقة علي ثاني، إن فرحتهم بالفوز على جارهم اتحاد كلباء 3/،1 والحصول على ثلاث نقاط مهمة، ضمن الجولة الـ12 من دوري المحترفين لكرة القدم، كانت عادية حالها حال أي مباراة في الدوري.

وأضاف في حديثه لـ«الإمارات اليوم»، أن «الفريق الشرقاوي كان بحاجة إلى هذا الفوز الكبير، في مستهل مبارياته في الدور الثاني للدوري، حتى يكون بمثابة فتح شهية للاعبين، من أجل انطلاقة جديدة وقوية في البطولة». وأشار إلى أن «الفريق طوى ملف هذه المباراة، ويفكر في اللقاء المرتقب الذي يجمعه مع الجزيرة في العاصمة أبوظبي، ضمن مباريات الجولة الـ13». وأكمل «كنا ننتظر من الفريق ان يقدم هذا الفوز هدية لجمهوره الذي ظل يسانده ويقف معه في جميع المباريات، خصوصا أن الشارقة خاض هذه المباراة على أرضه ووسط جمهوره، وكنا بحاجة إلى هذا النصر الكبير». وأضاف أن «الفريق كان جاهزا لمباراة اتحاد كلباء، ولجميع المباريات المرتقبة في المنافسة، إذ إنه استغل فترة توقف مباريات الدوري، نظرا لارتباطات المنتخب الأول في كأس أمم اسيا، التي اقيمت أخيرا في قطر، وقام بتجهيز نفسه جيدا من خلال تحضيرات جادة وتدريبات يومية، من قبل الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي مانويل كاجودا».

وفي المقابل، احتفل الجمهور الشرقاوي بفوز فريقه في المباراة على طريقته الخاصة، إذ انتظر حتى خروج اللاعبين من الملعب، وقدم لهم التحية، وصفق لهم كثيرا تقديرا للعطاء الذي قدموه، والروح العالية التي خاضوا بها المباراة، وبدا جمهور الملك سعيدا ومنتشيا بهذا النصر، وانتزاع النقاط الثلاث، والتقدم خطوة كبيرة للأمام في ترتيب الفرق. وأشار مدير فريق الشارقة إلى أن «هدف الملك الشرقاوي أبعد من الجلوس في المركز الرابع في ترتيب فرق المنافسة، وأنهم قادرون على تحقيق طموحات الجمهور الشرقاوي». يذكر أن الشارقة خاض المباراة بغياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين، بسبب الاصابات من بينهم البرازيلي مارسلينهو والحارس محمود الماس ومحمد راشد سرور، ولكن الفريق دشن مبارياته في اياب الدوري بفوز ثمين.

طباعة