مدرسة إنتر ميلان - أبوظبي الكروية تُفتتح اليوم

أطفال مدرسة إنتر ميلان. من المصدر

تشهد الملاعب الفرعية في مدينة زايد الرياضية، الساعة الرابعة مساء اليوم، افتتاح المرحلة الأولى من مدرسة انتر ميلان ـ ابوظبي لكرة القدم، التي أطلقها مجلس أبوظبي الرياضي الأسبوع الماضي مشروعاً رياضياً هادفاً، هو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وذلك امتدادا لبرامج ومشروعات الاتفاقية الموقعة بين الطرفين التي دخلت في عامها الثالث، بالتعاون مع إدارة مدينة زايد الرياضية.

وقال مجلس أبوظبي في بيان له، إن ذلك يأتي «في إطار الخطط المرسومة والمشروعات الهادفة التي يقوم بتنفيذها مجلس أبوظبي الرياضي بهدف الارتقاء وتطوير قاعدة الفئات العمرية في الأندية والأكاديميات والمدارس في أبوظبي لتسهم في دعم وتعزيز مسيرة الأجيال الواعدة من خلال تنمية قدراتهم وإمكاناتهم وصقل مهارات النشء والشباب الكروية وتأهيل جيل رياضي كروي واعد تحت إشراف افضل الخبرات الكروية العالمية».

وتنطلق اليوم فعاليات مدرسة «انتر ميلان-أبوظبي» الكروية المخصصة للفئات العمرية تسع-10-11-12 سنة، في الملاعب الفرعية لمدينة زايد الرياضية، تحت إشراف مدربي وكشافي أكاديمية انتر ميلان الإيطالي وكوادر تدريبية محلية وذلك لمدة ثلاثة أشهر وعلى ثلاثة مراحل بواقع ثلاثة أسابيع لكل مرحلة وثلاثة أيام من كل أسبوع، لمراعاة المشاركين من طلبة المدارس وتجنيبهم التعارض مع مناهجهم الدراسية.

وتنطلق المرحلة الأولى اليوم وتستمر حتى 23 الجاري، حيث ستكون الأيام المخصصة للتدريبات الأحد والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع، ويبدأ العمل في المرحلة الثانية بتاريخ السادس من مارس المقبل وتستمر لغاية 16 منه، حيث سيتم اختصار المرحلة الثانية لفترة أسبوعين لمراعاة الامتحانات الدراسية للطلبة مع تخصيص الأسبوع الثالث لإقامة ورشة فنية للكوادر التدريبية التي تعمل في الأكاديمية، فيما ستبدأ فعاليات المرحلة الثالثة والأخيرة 10 وحتى 28 ابريل .2011 وتعمل مدرسة كرة القدم (انتر ميلان-أبوظبي) إلى تجسيد عوامل تطوير المهارات الفنية والتكتيكية وتعزيز المهارات البدنية والذهنية، وجعل صغار المدرسة يتمتعون بشخصية فذة داخل وخارج المستطيل الأخضر، كما تسهم البيئة الرياضية للمدرسة بجعل المشاركين من الصغار يتحلون بصفات متميزة للاعب مثالي في كرة القدم.

طباعة