اتحاد الكرة اشترط موافقة الـ«فيفا» ليكون انتقاله قانونياً

«الفاكس» يمنع البرازيلي كايو من اللعب للشارقة

الشارقة يعزز صفوفه للمرحلة المقبلة. تصوير: أسامة أبوغانم

علمت «الإمارات اليوم» أن اتحاد كرة القدم رفض تسجيل اللاعب البرازيلي كايو في صفوف فريق الرديف في نادي الشارقة، واشترط موافقة رسمية من الاتحاد الدولي لكرة القدم لأن اوراقه الرسمية لم تصل من قبل الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، حتى يتمكن النادي من قيده بشكل رسمي في صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية للاعبين المحليين والأجانب التي انتهت الاسبوع الماضي.

ورغم أن اللاعب ظهر في تدريبات الملك إلا انه ممنوع من المشاركة بشكل رسمي مع الفريق حتى موعد وصول اوراق انتقاله، خصوصاً أن اتحاد اللعبة يتعامل في هذه الامور وفقاً لشهادات الانتقال الدولية، وللوائح التي حددها الفيفا. وتعود أسباب المشكلة إلى تأخر وصول شهادة الانتقال الدولية الخاصة باللاعب البرازيلي كايو نظراً لاستخدام الاتحاد البرازيلي لكرة القدم النظام القديم الذي يعتمد على المراسلات البريدية وأجهزة «الفاكس» وغيره في تعاملاته الخاصة بانتقالات اللاعبين، في حين أن الاتحاد الدولي لكرة القدم بدأ تطبيق النظام الإلكتروني الجديد في جميع المعاملات الرسمية الخاصة بتسجيل وانتقالات اللاعبين وإلغاء النظام القديم.

من جانبه، أكد مدير فريق كرة القدم في نادي الشارقة علي ثاني، أنهم طلبوا تسجيل اللاعب في صفوف الرديف قبل انتهاء الموعد الرسمي المخصص لقيد وتسجيل اللاعبين.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «قدمنا لاتحاد كرة القدم طلب تسجيل للاعب يوم 26 يناير الماضي، أي في الموعد الرسمي لعملية التسجيل، في حين ان عملية التسجيل تنتهي في 31 منه».

وأضاف «هذه البلبلة أو المشكلة لم يتسبب فيها النادي او اتحاد الكرة، وإنما أمر راجع إلى النظام القديم الذي لايزال يتبعه الاتحاد البرازيلي وإدخال بيانات اللاعبين وبطاقاتهم، فلايزال يستخدم الفاكس وغيره في مثل هذه المعاملات، وهذا الامر يأخذ وقتاً أطول، فيما يستخدم الفيفا وجميع الاتحادات الوطنية النظام الجديد المعتمد بصورة رسمية من قبل الفيفا». وأوضح علي ثاني أن «وصول البطاقة الدولية أمر يخص اتحاد الكرة، كونها عملية تعامل بين الاتحادات الوطنية، وفقاً للإجراءات المتبعة».

طباعة